مسابقة “كبرى” لتوظيف الأساتذة في جوان القادم

كشف الأمين العام لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية، صديق بوبكر بوعزة، عَنْ توجه الوزارة لبرمجة مسابقة وطنية لتوظيف الأساتذة للالتحاق برتبة أستاذ فِي أحد الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان سنة 2021، مؤكدا بأنه سَيَتِمُ إسقاط العمل بنمطية “الاختبارات الكتابية”، والعودة إِلَى اعتماد نظام التوظيف السابق الَّذِي يرتكز بِالدَّرَجَةِ الأُوْلَى عَلَى الشهادات، وَهُوَ الإجراء الَّذِي سيفتح المجال واسعا لتوظيف فئة الأساتذة المتعاقدين وإنصافهم، مِنْ خِلَالِ تثمين الخبرة المهنية لَدَيْهِمْ.

وَأَضَافَ الأمين العام للوزارة خِلَالَ الندوة الصحافية الَّتِي نشطها أمس الاثنين، بمقر دائرته الوزارية بالمرادية الجزائر، لعرض نَتَائِج الفصل الدراسي الأول من الموسم الدراسي الجاري 2020/2021، بِأَنَّ الوزارة تحضر لتنظيم مسابقة توظيف وطنية للأساتذة للالتحاق برتبة أستاذ فِي أحد الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان سنة 2021، وَذَلِكَ قبل نهاية السنة الدراسية أي قبل شهر جوان المقبل، وأعلن عَنْ الشروع فِي اعتماد آليات جديدة انتقالية لِضَمَانِ إجراء المسابقات فِي شفافية تامة، مِنْ خِلَالِ مراجعة “منظومة التوظيف”، وفق المَرْسُوم التنفيذي رقم 12-194، لأجل وضع حد للتجاوزات وتوقيف التلاعب بالمناصب المالية، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ إلغاء العمل بنظام “الاختبارات الكتابية” الَّذِي طبق عَلَى مدار سبع سنوات كاملة، عَلَى أن يتم اللجوء إِلَى اعتماد نظام التوظيف السابق، وَالَّذِي يرتكز بِالدَّرَجَةِ الأُوْلَى عَلَى الشهادات، أي مِنْ خِلَالِ دراسة ملفات المترشحين وِفْقًا لسلم تنقيط موحد وطنيا، إِذْ سَيَتِمُ الأخذ بعين الاعتبار “معيار” الأقدمية والخبرة المهنية فِي تقييم المترشحين، تطبيقا لقوانين الجمهورية ومثلما نص عَلَيْهِ القانون الأساسي لمستخدمي التربية.

وَأَكَّدَ صديق بوبكر بوعزة عَلَى أن إحصاء المناصب المالية الشاغرة فِي سلك البيداغوجيا، لَنْ يكون اعتباطيا وَلَا سطحيا وَلَا عشوائيا، وإنما سيضبط بدقة عالية، وَذَلِكَ مباشرة عقب استنفاد قوائم كافة الأساتذة خريجي المدارس العُلْيَا للأساتذة فِي مختلف التخصصات والمَوَادِّ وطنيا، سَوَاء لدفعة 2021 أَوْ لدفعات سابقة، وَذَلِكَ للتمكن من تغطية الشغور مسبقا قبل انطلاق الدخول المدرسي من الموسم الدراسي المقبل 2021/2022، لِضَمَانِ استقرار القطاع عَلَى المدى القريب والمتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى