دور الاذاعة في نشر الوعي بين المواطنين 3 متوسط

للإذاعة دور کَبِير فِي نشر الأفكار بِمَا فِي ذَلِكَ أفكار السلام بَيْنَ المستمعين محليا أَوْ خارجا وإحساسهم أَنَّهُمْ أبناء وطن واحد رغم تعدد اللهجات، وتُعَدُّ أيضًا وسيلة للاتصال مَعَ العالم الخارجي سَوَاء بطريق مباشر أَوْ غير مباشر، رسمي أَوْ غير رسمي، وبذلك يصبح العالم قرية صغيرة تضمها بَيْنَ ذراعيك وتستمع إِلَيْهَا بأذنيك فتؤدي إِلَى تقارب الأفكار و تالف القلوب و بناء القيم الوَطَنِية المتعلقة بالبلد .

خصائص الإذاعة و دورها

تتميز الإذاعة عَنْ غيرها من وسائل الاتصال بالمميزات التالية:    

                 

* الفورية فِي إذاعة الأحداث و الأخبار الَّتِي تحدث بصفة مفاجئة مثل: أخبار الكوارث و غرق السفن، و تحطم الطائرات و انفجار المصانع، والفيضانات والأعاصير…و متابعة تطورات هَذِهِ الأحداث لحظة بلحظة. 

* وصولها إِلَى جميع السكان متخطية حاجز الأمية، و الحواجز الجغرافية، حَيْتُ تستطيع الإذاعة الوصول إِلَى الأطفال و إِلَى الأقل تعليما و المتعلمين اللَّذِينَ يصعب الوصول إِلَيْهِمْ بوسائل الإعلام الأخرى. 

* لَا تحتاج إِلَى أي مجهود من جانب المستمعين فكثير من الناس لَدَيْهِمْ وقت للقراءة أَوْ للاطلاع، و الراديو الوسيلة السهلة الَّتِي تجعلهم عَلَى علم بِمَا يحدث. 

* الرسالة المذاعة أكثر فاعلية من الرسائل الشفوية، لأنه لَا يمكن تقويتها بِوَاسِطَةِ الموسيقى و التأثيرات الخَاصَّة، الَّتِي تَجْعَلُ الانطباع الَّذِي تتركه قويا.

دور الإذاعة فِي المجتمع


يمكن تلخيص الدور الاجتماعي للاذعة فِيمَا يلي:

* ترسيخ القيم والعادات والتقاليد السليمة وتهذيب سلوك الأفراد والعمل عَلَى نقلها والتعريف بِهَا خارج الحدود السياسية والجغرافية.

* تَقْدِيم فرصة جيدة للمجتمع لكي يعمل عَلَى الاستفادة من وقت فراغ الشباب عَلَى نَحْوَ مثمر، ويتم ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ البرامج الثقافية والاجتماعية والمقابلات والمسابقات و نحوها من البرامج المفيدة.

* رفع روح المعنوية لأفراد الجيش والمجتمع أثناء الحروب والوقوف ضد الدول المعتدية.

* حماية أفراد المجتمع من التيارات الفكرية الهدامة مِنْ خِلَالِ المحافظة عَلَى القيم السائدة.

* معالجة المشكلات الاجتماعية مِنْ خِلَالِ التمثيليات المختلفة. 

* إعلام الجماهير بالتحولات السياسية عامة والتغيرات للشعوب الأخرى وتوجيه الرأي العام الداخلي وخلق رأي عام داخلي وَمِنْ ثُمَّ خلق رأي عام حول القضايا الداخلية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى