تحضير نص المواقف الوجدانية السنـة الاولـى ثانـوي علمي

تحضير نص المواقف الوجدانية السنـة الاولـى ثانـوي ج م ع ت

النشاط : نص أدبي
الموضوع : من المواقف الوجدانية / لجميل بن معمر

1- أتعرف عَلَى صاحب النص

ـ عرف الشاعر جميل

ـ هُوَ جميل بن عبد الله بن معمر العذري , اشتهر بحب بثينة ابنة عمه , فتبادلا حبا طاهرا عفيفا , منع من الزواج بِهَا , لأنه تغزل بِهَا فِي شعره , ثُمَّ طارده قومها فلجأ إِلَى مصر , توفـي بِهَا سنة 82هـ  

3- أثري رصيدي اللغوي

ـ ريعان ـ نضوى ـ جدود

ـ ريعان : أول الشيء وأفضله ـ نضوى : النضو المهزول من الحيوان ـ جدود : ج جد الحظ

تحضير نص المواقف الوجدانية – أكتشف معطيات النص :

ـ بم يمني الشاعر نفسه ؟ وماذا سينال لو تحققت أمنيته ؟

ـ يمني الشاعر نفسه بتجدد وعودة الأيام الماضية السعيدة , ولو تحققت أمنيته لسعد

– إن الشاعر يمني نفسه بالرجوع إِلَى زمن الماضي زمن الصفاء و اللقاء، لكن هَذَا من المستحيلات، فالزمن لَا يعود إِلَى الوراء.

ـ أي أقوال بثينة أثرت فِي الشاعر ؟ بم توحي تِلْكَ الأقوال ؟

ـ أثر فِي الشاعر أقوال بثينة : أمصر تُرِيدُ ؟ وقولها لولا العيون الَّتِي ترى أتيتك
– قوله (أ مصر تُرِيدُ ؟) استفهام غرضه التحسر.

ـ مَا الَّذِي يمنع بثينة من زيارة الشاعر ؟

ـ الَّذِي يمنع بثينة من زيارة الشاعر هُوَ عيون الرقباء الَّتِي ترى

ـ هل يستطيع الشاعر إخفاء تعلقه ببثينة ؟ وعلام يدل ذَلِكَ ؟

ـ لَا يستطيع الشاعر إخفاء تعلقه ببثينة وهذا يدل عَلَى جهره بحبها وأنه لَمْ يع قادرا عَلَى إخفائه

ـ ماذا تعني بثينة بردها عَلَى شكوى الشاعر فِي البيت السادس ؟

ـ تعني بثينة بردها عَلَى شكوى الشاعر فِي البيت السادس : بأنها معترفة بحبه لَهَا

ـ هل فِي مقدور بثينة أن ترد للشاعر صوابه ؟ بم يوحي قولها : ” ذاك مِنْكَ بعيد ” ؟

ـ ليس فِي مقدور بثينة أن ترد للشاعر صوابه , و يوحي قولها : ” ذاك مِنْكَ بعيد ” أي أنني لَا أستطيع فعل أي شيء
ـ يموت الهوى مِنْهُ إِذَا مَا لقيها ويحيا إِذَا فارقها فيعود

ـ مَا الجهاد الَّذِي يريده الشاعر ؟وما الجهاد الَّذِي ُدعي إِلَيْهِ ؟

ـ الجهاد الَّذِي يريده الشاعر هُوَ الجهاد فِي النساء والجهاد الَّذِي ُدعي إِلَيْهِ هُوَ الجهاد فِي سبيل الله

– إن بثينة بدورها تكن لجميل حبا شديدا، ويظهر ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ القصيدة بأنها قربت نضوها لسبب رحيل جميل إِلَى مصر بعد مطاردتهمن قبل أهلها.

– و لَقَدْ عبر الشاعر عَنْ وجده لمحبوبته بدموعه الَّتِي لَا يستطيع إخفاءها و عَلَيْهِ فإننا نجده صادقا فِي تعبيره هَذَا.
– إن البيت الَّذِي يعبر عنحقيقة عاطفة الشاعر هُوَ : و لَا قولها لولا العيون الَّتِي ترى أتيتك فاعذرني فدتكجدود.
– إن الشاعر قَد كرر اسم بثينة فِي قصيدته كَثِيرًا، حَيْتُ كَانَ لاسمها أثر فِي وجدانه و قلبه الَّذِي كَانَ يدق لأجلها تَأْكِيدًا مِنْهُ عَلَى حبها لَهَا و لَهَا فَقَطْ دون سواها.

تحضير نص المواقف الوجدانية – أناقش معطيات النص :

ـ استخرج من البيت الأول التعبير الدال عَلَى استحالة تحقق أمنية الشاعر ؟ مَا أثر ترخيم اسم بثينة عَلَى المعنى ؟

ـ التعبير الدال عَلَى استحالة تحقق أمنية الشاعر من البيت الأول :” لَيْتَ ريعان الفاء جديد ” ـ رخم اسم بثينة للدلالة عَلَى التحبب

ـ مَا أثر تَقْدِيم لفظة ” مصر ” فِي البيت الثالث عَلَى المعنى ؟ مَا غرض أسلوب الأمر فِي البيت الرابع ؟

ـ قدمت لفظة ” مصر ” فِي البيت الثالث للدلالة عَلَى التعجب
ـ غرض أسلوب الأمر فِي البيت الرابع هُوَ الالتماس

ـ بم ترد بثينة للشاعر عقله ؟ وهل كَانَت إجابتها شافية لغليل الشاعر ؟ لِمَاذَا ؟

ـ ترد بثينة للشاعر عقله بوصاله , وَلَمْ تكن إجابتها شافية لغليل الشاعر , لأنها لَمْ تلبي لَهُ طلبه

ـ مَا غرض الأمر والاستفهام الواردين فِي البيت التاسع ؟

ـ غرض الأمر فِي البيت التاسع هُوَ النصح ـ وغرض الاستفهام فِي البيت التاسع هُوَ النفي
ـ بم وصف الشاعر مشاعره إزاء بثينة ؟ علام اقتصر وصفه ؟ مَا اسم هَذَا النوع من الغزل ؟

ـ وصف الشاعر مشاعره إزاء بثينة بالصادقة والنبيلة واقتصر وصفه عَلَى الجانب المعني , ويسمى هَذَا النوع من الغزل بالغزل العذري العفيف

– المضمون العام للنص الغزل العذري العفيف الطاهر من جميل إِلَى بثينة و يعرف هَذَا النوع من الغزل بخصائص أهمها :

1) العفة : و هِيَ الطهارة و البعد عَنْ سوء الأخلاق،و ذَلِكَ يظهر فِي قوله :
و لَا قولها لولا العيون الَّتِي ترى أتيتـك فاعذرني فدتـكجـدود
2) الاختصاص : و هُوَ أن يختص الشاعر بحب امرأة واحدة لَا يغيرها و ذَلِكَ يظهر فِي قوله :
ألا لَيْتَ ريعان الصفاء يعود و دهر تولى يا بثيـن يعـود
3) الديمومة : و هِيَ أن يكون حب الشاعر لمحبوبته دائما و إِلَى الأبد و ذَلِكَ يظهر فيقوله :
إِذَا قلت مَا بي قاتلي يا بثينة قاتلي من الحب قالـت : ثابـت و يزيـد
– إن الوجه الَّذِي يصوره الشاعر لنا لبثينة هُوَ وجه الفتاة الطاهرة و النبيلة و العاقلة و المحبة لَهُ فَهِيَّ تقاسمه الحب أيضًا.
– و قَد استعمل الشاعر لفظة (شهيد) مرتين، فِي المرة الأُوْلَى نجدها فِي البيت 5 حَيْتُ وظفها للدلالة عَلَى الشهادةو تدعيم قوله بالحجة : إن دمعه شهيد عَلَى حبها أي دليل قاطع عَلَيْهِ، وَفِي المرةالثانية نجدها فِي البيت 10 : و كل من مات مِنْ أَجْلِ حب امرأة فهو شهيد الحب أي التضحية بالروح و النفس و النفيس مِنْ أَجْلِ الخليلة.
– تبدو شخصية جميل بن معمرمن خِلَالَ هَذَا النص شخصية عاطفية محبة و هائمة فِي عالم آخر و ردي لَا يستطيع دخوله إلَّا مِنْ خِلَالِ قصائده لأنه لَا يستطيع اللقاء و العيش مَعَ بثينة لسببين : معارضة أهلها لَهُ و بعدها عَنْهُ، كَمَا تبدو شخصية الشاعر أكثر تعلقا ببثينة، من بثينة بالشاعر و أن الشاعر حساس للغاية و عاطفي و غير واقعي و الدليل عَلَى ذَلِكَ إنهاء حياته حسرة و بكاء و ولعا و حزنا عَلَى فراق محبوبته، و أَمَّا بثينة نجدها قَد طوت صفحة الماضي و واصلت حياتها

تحضير نص المواقف الوجدانية – أحدد بناء النص :

ـ بالرجوع إِلَى النص , عين الأبيات الَّتِي تنسب إِلَى النمط السردي

ـ الأبيات الَّتِي تنسب إِلَى النمط السردي هِيَ : من 02 إِلَى 05

ـ ابحث عَنْ أبيات تنتسب إِلَى نمط آخر

ـ أبيات تنتسب إِلَى نمط آخر : البيتان 05 و 07 ينتميان إِلَى نمط الحِوَار

ـ فِي ضوء معرفتك لخصائص أنماط النصوص , إِلَى أي نمط تنسب هَذَا النص ؟ مَا خصائصه ؟

ـ أنسب النص إِلَى النمط السردي
ـ خصائصه : لِأَنَّ الشارع أورد لنا أخبارا من صميم الواقع وفق حبكة فنية فِي إِطَارِ زماني ومكاني

النمط الَّذِي نستطيع إدارج النص ضمنه هُوَ السردي الوصفي الحجاجي حَيْتُ نجـد جميل قَد سرد لنا قصة حبـه مَعَ بثينـة، و يظهر ذَلِكَ فِي قوله : ألا لَيْتَ ريعان الصفاء جديد و دهر تولى يا بثين يعود، كَمَا نجده قَد وصف لنا مشاعره اتجاهها أكثر من مرة، و يظهر ذَلِكَ فِي قوله : يموت الهوى مني إِذَا مَا لقيتها و يحيا إِذَا فارقتها فيعود، كَمَا نجده قَد اعتمد عَلَى الحُجَّة و الدليل ليبرهن و يقنع السامع بصدق شعوره، و يظهر ذَلِكَ فِي قوله : و دمعي بِمَا أخفي الغداة شهيد، و كل قتيل بينهن شهيد.

تحضير نص المواقف الوجدانية – أتفحص الاتساق و الإنسجام فِي تركيب فقرات النص :

ـ مَا المعنى الَّذِي يفيده حرف ” الفاء ” فِي بداية البيت الثاني ؟

ـ المعنى الَّذِي يفيده حرف ” الفاء ” فِي بداية البيت الثاني هُوَ السببية

ـ وردت فِي القصيدة ضمائر مختلفة , استخرجها ثُمَّ حدد الضمير الأكثر انتشارا , وبين أثرهما عَلَى المعنى

ـ الضمائر الَّتِي وردت فِي القصيدة هِيَ :
” نحن ـ أنتم ـ أنت ـ أنا ـ هِيَ ـ هم ـ هن “
ـ الضمي الأكثر استعمالا هُوَ : ضمير المتكلم المفرد
ـ أثرها عل المعنى : وضحته وبينته

ـ استعمل الشاعر جملا شرطية حددها وبين أثرها فِي المعنى
ـ الجمل الشرطية الَّتِي استعملها الشاعر هِيَ :
” لولا العيون الَّتِي ترى أتيتك “
” إِذَا قلت مَا بي يا بثينة قاتلي من الحب قالت : ثابت ويزيد “
” وإن قلت ردي بعض عقلي أش بِهِ مَعَ الناس قالت ذاك مِنْكَ بعيد”
” يموت مني الهوى إِذَا مَا لقيتها ويحيا إِذَا فارقتها فيعود”
ـ أثرها فِي المعنى : وضحته وبينته

نجد فِي القصيدة كلها ضمير كل من المخاطب والمخاطب طاغيا فِيهَا بَلْ موجود فِي كل بيت مِنْهَا، و الأول يعود عَلَى جميل و الثاني يعود عَلَى بثينة و هُمَا متلازمان من البداية إِلَى النهاية و هَذَا يدل أن بثينة هيالافتتاح و هِيَ الختام، هِيَ الكل فِي الكل من قلب جميل، و هَذَا مَا حقق انسجاما فيالخطاب و ارتباطا محكما فِي تركيب فقرات النص، كَمَا أحاطها بجو نفسي واح دمحكم.

أجمل القول فِي تقدير النص :

ـ فِي أية بيئة شاع الغزل العفيف ؟ مَا خصائصه ؟
ـ شاع الغزل العفيف فِي البادية .
ـ خصائصه : يصف الشاعر عواطفه الصادقة نَحْوَ من أحب , دُونَ أَنْ يتطرق إِلَى الجانب الحسي فِي المرأة

ـ هل توجد ألفظ غريبة أَوْ أساليب مستعصية ؟ إلام يرجع ذَلِكَ ؟
ـ لَا توجد ألفظ غريبة أَوْ أساليب مستعصية وهذا يرجع إِلَى صدق الشاعر

ـ هل يعبر هَذَا النوع من الشعر عَنْ ذوق العصر ؟ أم ذوق بيئة خاصة ؟ علل إجابتك

ـ يعبر هَذَا النوع من الشعر عَنْ ذوق بيئة خاصة , لأنه انتشر فِي البادية المعروفة بمحافظتها عَلَى تقاليد الحشمة والحياء

جميل بن معمر مخلص، وَفِي، صبور فِي الحب، عاش الحرمان، و ذاق مرارة الهجر بَعْدَ أَنْ ذاق طعم الهوى، و هُوَ ضحية مجتمع بدوي رفض تزويجه من أحب ليس سوى أَنَّهُ تغزل بِهَا، هِيَ عادة رسخت فِي القبائل العربية مُنْذُ العصر الجاهلي. و يبين النص أن الغزل لميتوقف الشعراء عَنْ النظم فِيهِ رغم مجيء الإسلام، و السبب يعود إِلَى البيئة و حياة اللهو و العبث حَتَّى فِي منطقة الحجاز.

تحضير جميع نصوص اللغة العربية للسنة الأُوْلَى ثانوي علمي

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وآدابها للسنة الأُوْلَى ثانوي من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى