تحضير نص الشجاعة الادبية للسنة الاولى ثانوي علمي

   تحضير نص الشجاعة الادبية للسنة الأُوْلَى ثانوي علمي 

مُدَّوَنة التربية وَالتَّعْلِيمِ 

متابعي مُدَّوَنة التربية وَالتَّعْلِيمِ أهْ لَاً بِكُم 

نُقَدِّم لكم فِي هَذَا الموضوع تحضير نص الشجاعة الادبية للسنة الأُوْلَى ثانوي علمي 

الوضعية الانطلاقية :

– بِمَا افتخر عنترة بن شداد فِي قصيدته ؟

– افتخر بشجاعته و فروسيته و غلبته و تعففه عَنْ اقتسام غنائم الحرب .

– مَا المقصود بالشجاعة ؟

– الشجاعة البدنية هِيَ الجراة و الاقدام وشدة القلب عِنْدَ الباس .

– مَا هِيَ الصفات الَّتِي تقوم عَلَيْهَا الشجاعة ؟

– تقوم الشجاعة عَلَى الايثار و انكار الذات  قوة العزيمة و القلب و تغليب المصلحة العامة عَلَى المصلحة الشخصية ..

– الشجاعة نوعان مَا هُمَا ؟

– الشجاهة البدنية و الشجاعة الادبية 

التعريف بصاحب النص :


أحمد أمين إبراهيم الطباخ : أديب ومفكر ومؤرخ وكاتب مصري، وَهُوَ صاحب تيار فكري مستقل قائم عَلَى الوسطية، مؤلفاته : فجرالإسلام – ضحى الإسلام (3 أجزاء) – ظهر الإسلام (4 أجزاء) – حي بن يقظان – قاموس العادات والتقاليد والتعابير المصرية – من زعماء الإصلاح – زعماء الإصلاح فِي العصر الحديث أصيب أحمد أمين قبل وفاته بمرض فِي عينه، ثُمَّ بمرض فِي ساقه فكان لَا يخرج من منزله إلَّا لضرورة قصوى، ورغم ذَلِكَ لَمْ ينقطع عَنْ التأليف وَالبَحْث حَتَّى توفاه الله فِي (27 رمضان 1373 هـ/30 مايو 1954م

أكتشف معطيات نص الشجاعة الادبية السنة الأُوْلَى ثانوي

فِي الفقرة الأُوْلَى من النص أشارالكاتب إِلَى نوعين مختلفين من الشجاعة حددهما ؟
ـ أَشَارَ الكاتب فِي الفقرة الأُوْلَى إِلَى الشجاعة البدنية والشجاعة الأدبية. 

ـ قدم الكاتب أمثلة حية لبعض الشخصيات التاريخية الشجاعة اذكر هَذِهِ الشخصيات وما تعرفه عَنْهَا ؟
ـ الشخصيات التاريخية الَّتِي ذكرها الكاتب كأمثلة عَنْ الشجاعة الأدبية: الرسول صلى الله عَلَيْهِ وسلم وما كَانَ يخشى لومة لائم فِي قول الحق والفيلسوف اليوناني سقراط الَّذِي نفذ فِيهِ حكم الإعدام بالسم بِسَبَبِ أفكاره الصريحة الَّتِي أعلن فِيهَا وجود الله الواحد، ورفض الوثنية، والفيلسوف العربي ابن رشد الَّذِي سجن ونفي بِسَبَبِ أرائه الفلسفية، الفقيه شيخ الإسلام ابن تيمية الَّذِي ألب عَلَى نفسه فقهاء عصره بآرائه الدينية الَّتِي لَمْ تعجبهم. وكَذَلِكَ الفلكي الإيطالي جاليلو الَّذِي توصل إِلَى معرف كروية الأرض ودورانها حول الشمس فَلَمْ تتقبل ذَلِكَ الكنيسة وعاقبته، ومعاصره كامبانيلا الإيطالي صاحب الآراء الَّتِي لَمْ تعجب رجال الكنيسة لرغبتهم فِي السيطرة عَلَى كل مجالات الحياة، فسجن مُدَّة طويلة دامت خمس وعشرين سنةً. 

ـ نقمة القسيسين عَلَى العلماء ومطاردتهم لَهُمْ جلية فِي النص , اشرح هَذِهِ الظاهرة ؟
ـ فِي العصور الوسطى كَانَ القسيسون يسيطرون سيطرة تامة عَلَى كل مجالات الحياة من سياسة وتعليم واجتماع. لكن العلماء اللَّذِينَ توصلوا إِلَى معرفة الحقائق العلمية لَمْ يرضوا أن تخرج المعرفة عَنْ غيرهم فنقموا عَلَى هَؤُلَاءِ العلماء وبحكم السلطة الَّتِي كَانَت بيدهم تخلصوا مِنْهُمْ. 

ـ حدد بعض المبادئ الَّتِي ضحى من أجلها رجال العلم والفكر ؟

ـ من المبادئ الَّتِي ضحى من أجلها رجال العلم والفكر قول الحق والتبات عَلَى الرأي. 
ـ فِي النص عبارة توافق فِي معناها معنى مقولة: الاعتراف بالخطإ فضيلة” وَهِيَ قول الكاتب: «يعترف بالخطإ وإن نالته عقوبة، ويرفض العمل بِمَا لَا يراه صوابا ولو يقع رفضه موقعا حسنا». 

ـ مَا الَّذِي دفع الكاتب إِلَى كتابة هَذَا النص ؟
ـ دافع الكاتب لكتابة هَذَا النص هُوَ التحلي بالشجاعة الأدبية ولو كلفنا الغالي والنفيس من أجلها وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ الاعتبار بتلك الشخصيات التاريخية الَّتِي ضحت مِنْ أَجْلِ الحق. 

ـ حدد من النص بعض صفات الشجاعة الأدبية ؟

ـ من صفات الشجاعة الأدبية الوقوف بإزاء الحق والتصريح بِهِ والدفاع عَنْهُ وتحمل الآلام فِي سبيله، فالشجاع من يهجر لذته وراحته ويتحمل الآلام لخير الناس وإسعادهم. 

أناقش معطيات نص الشجاعة الادبية السنة الأُوْلَى ثانوي

– أَشَارَ الكاتب إِلَى الشجاعة البدنية وتحدث عَنْ الشجاعة الأدبية، وَلِهَذِهِ الأخيرة أثر عَلَى فكر الإنسان يتمثل فِي سيطرة الرأي الَّذِي يعتقده صوابا عَلَيْهِ فيتمسك بِهِ وَلَا يتنازل عَنْهُ مهما بلغت درجة الخطورة الَّتِي يتعرض إِلَيْهَا. 
ـ لَقَدْ تحدث الكاتب عَنْ الشجاعة ” البدنية ” والشجاعة ” الأدبية ” أي الشجاعتين تفضل ؟ ولماذا ؟

ـ الشجاعة الأدبية أفضل لأنها تمنح الإنسان عزة النفس بَيْنَمَا الشجاعة البدنية فَهِيَّ سلاح للإقدام عَلَى المخاطر بثبات وَقَد تبلغ حد التهوّر. 

ـ هل وفق الكاتب فِي اختيار مواصفات الرجل الشجاع ؟ علل إجابتك.
ـ لَقَدْ وفق الكاتب فِي اختيار الرجل الشجاع لِأَنَّ الرجل الَّذِي قَد يضحي بحياته فِي سبيل حقيقة توصل إِلَيْهَا وَلَا يتنازل عَنْهَا بِسَبَبِ مَا تجلبه لَهُ من شدائد إنما هُوَ الشجاع حقا. 

ـ مَا موقف الرسول ( ص ) من العرض الَّذِي قدمه لَهُ عمه أبو طالب؟ وعلام يدل هَذَا الموقف ؟
ـ من الرجال اللَّذِينَ استعذبوا طعم الرزايا لأنهم تميزوا بالشجاعة الأدبية خير الأنام محمد رسول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلم وكَذَلِكَ الفيلسوف اليوناني سقراط، والعربي ابن رشد والفقيه العلامة ابن تيمية، لكن أكثرهم شجاعة نبينا الكريم الَّذِي تمسك برسالة ربه يَدْعُو الناس إِلَيْهَا لإصلاح حالهم ثلاثا وعشرين سنة، وَلَمْ تثنه عقبات أَوْ مطبات فِي سيبل نشر الدين الحنيف الحق. 
ـ لما عرض أبو طالب عَلَى الرسول صلى الله عَلَيْهِ وسلم مَا رآه أسياد كفار قريش مِنْ أَجْلِ الكف عَنْ تبليغ الرسالة السماوية ورغم كل الإغراء إلَّا انه قابلهم بالرفض وَلَكِن دُونَ أَنْ يؤدي عمه وهذه قمة الشجاعة الأدبية لِأَنَّ عدم الجري وراء المغريات ليس بِالأَمْرِ الهين عَلَى النفس.. 
ـ كَانَ بإمكان سقراط أن ينجو ويتجنب الإعدام لو تخلى عَنْ بعض مبادئه مَا الموقف الَّذِي اتخذه ؟ مَا رأيك فِيهِ ؟

ـ سقراط تمسك بِمَا كَانَ يراه حقا لاعتقاده الراسخ بصحة مَا توصل إِلَيْهِ تفكيره، لذلك يعتبر هَذَا الفيلسوف من الشجعان النادرين، لاسيما أن موقفه هَذَا أَدَّى بِهِ إِلَى الهلاك والإعدام.
ـ رأيي فِيهِ : هُوَ موقف شجاع

استثمار موارد نص الشجاعة الادبية السنة الأُوْلَى ثانوي

ـ أستعين بقاموسي وأحدد معاني الكلمات الآتية , ثُمَّ أوظفها فِي جمل مفيدة :” غا ًّضا ـ هياما ـ جحد “
غاضا = من غض أي منع بصره 
هياما = عشقا وولها 
جحد = انكر 

ـ أستخرج مصادر الأفعال الآتية : ” يبدي ـ أصّر ـ يُدحض “
ـ يبدي إبداء 
– أصر إصرار 
– يدحض دحض 

ـ أحدد نمط الفقرة الآتية مَعَ تعليل حكمي : ” … وَمِنْ هَذَا النوع من الشجعان من يهجر لذته وراحته , ويتحمل الألم لخير الناس وإسعادهم
, كمن يرى مرضا اجتماعيا فِي أمته , فيخصص حياته لدراسته ومعرفة أسبابه , ثُمَّ يَتَحَمَّلُ المتاعب فِي سبيل إصلاحه

ـ نمط الفقرة تفسيري
ـ التعليل :لأنه قدم معلومات غير معروفة من لدن القارئ ,وقام بتوسيعها و عرض أسبابها و نتائجها

ـ نمط هَذِهِ الفقرة وصفي حَيْتُ يقدم الكاتب وصفا دقيقا لنوع من الشجعان موظفا التشبيه. 

ـ قَد تفيد التحقيق إِذَا كَانَ بعدها فعل ماض وتفيد التقليل والتوقع إِذَا كَانَ بعده فعل مضارع وَلَا تخرج عَنْ هذين المعنيين فِي كل النص. 
سجل فِي الكراس: «…فواجب أن نقف بإزاء الحق، ونصرح بِهِ ندافع عَنْهُ، ونتعشقه، ونتحمل الآلام فِي سبيله ونتخذ من ذكرنا مثلا صالحا فِي حياتنا»

أكتشف معطيات النص

 أَشَارَ الكاتب فِي الفقرة 1 إِلَى نوعين من الشجاعة هُمَا الشجاعة البدنية والادبية 

الشخصيات التاريخية الَّتِي قدمها الكاتب هِيَ الرسول صلى الله عَلَيْهِ وسلم . سقراط.غاليليو . 

ابن تميمة
تعرض العلماء إِلَى اضطهاد القسيسين فمنهم من نفي و سجن ومنهم من قتل
الاعتراف بالخطأ فضيلة تجسد مَا يشبه هَذَا المعنى فِي قول الكاتب يعترف بالخطأ وان ثالثه عقولية
من صفات الشجاعة الادبية هِيَ جهر بقول الحق والاعتراف بالخطأ ومواجهة الحكام والأمراء

 أناقش معطيات النص

 أفضل الشجاعة الادبية لأنها دليل عَلَى قمة الرجولة
يدل موقف الرسول صلى الله عَلَيْهِ وسلم من العرض الَّذِي قدمه لَهُ عمه ابو طالب عَلَى شجاعته 

استثمر معطيات النص

 غاضا : عدم الاكتراث – أمر الاسلام أن نغض البصر

 هياما : الحب الشديد – كَانَ عنترة عاشقا هياما بعبلة 

جحد : أنكر – أتهم سقراط بجحد الهة اليونان

 مصادر الأفعال الاتية 

يبدي……… ابداء 

أصر………اصرار

 يدحض…….دحض

اطلع أَيْضًا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى