تحضير نص التجريب على الحيوان و الأخلاق مادة اللغة العربية

 مُدَّوَنة التربية وَالتَّعْلِيمِ 

متابعي مُدَّوَنة التربية وَالتَّعْلِيمِ أهْ لَاً بِكُم 

نُقَدِّم لكم فِي هَذَا الموضوع تحضير نص التجريب عَلَى الحيوان و الأخلاق مادة اللغة العربية – سنة أولى متوسط

تحضير نص التجريب عَلَى الحيوان و الأخلاق لغة عربية سنة أولى متوسط: المقطع الخامس : العلم و الاكتشافات العلمية.

أسئلة الفم العام لنص التجريب عَلَى الحيوان و الأخلاق :
س ـ مَا القضيّة الّتي يعالجها النّصّ ؟ج : التّجريب عَلَى الحيوان.
س ـ كَيْفَ جعل التّقَدّم العلميّ حياة الإنسان ؟ ج : جعلها سهلة يسرة.
س : مَا الّذِي وقع ضحيّة هَذَا التّقَدّم فدفع ثمنه ؟ ج : الحيوان .
س : كم حيوانا يقتل سنويّا؟ ج : قرابة 140 مليون حيوان
س : كَيْفَ ينظر الكثير من النّاس لِهَذِهِ الحيوانات ؟ .ج : ليس لَهَا كثير فائدة أَوْ قيمة.
س : كَيْفَ تلقى هَذِهِ الحيوانات حتفها ؟ ج : ابتلاع المواد الكيماويّة …..
س: هل هَذَا مَا تؤدّس إِلَيْهِ التّجارب عَلَى الحيوان؟ ج: لَا. تؤدّي إِلَى حروق وجراح..
س : مَا الإجراءت المتّخذة للنّظر فِي القضية ؟ عقد ندوات ومناظرات.
س : مَا النّنَتَائِج المتوصّل إِلَيْهَا ؟ التّجريب عَلَى الحيوان مهمّ جدّا لكن يَجِبُ ألا نجعله عذرا لقتل المزيد من الحوانات البريئة، كَمَا يَجِبُ تقنين عمليّات التّجريب عَلَى الحيوان
س : مَا أهَمُّيّة هَذِهِ الإجراءات ؟ ج : حماية الحيوان من الانقراض وَحِمَايَة البيئة والحفاظ عَلَى توازنها .

لفكرة العامة :
– التّجارب العلميّة بَيْنَ حاجة الإنسان وأثرها السّيّئ عَلَى الحيوان.

شرح المفردات :
تُسفك دماؤُهم : تُسال ، يُقتلون / يسيرة :

سهلة، ضدّ عسيرة / الصّرح :بناء عال/مبرّر: سبب أَوْ عذر /مستساغ: مقبول/ حتفها:موتها / الأمصال : ج مصل مَا يؤخذ من الدّم فيحقن بِهِ جسم آخر / مناظرات : حوار ونقاش علميّ يُتبادل فِيهِ الآراء / أدلى: أرسل دلوه وأدلى بدلوه شارك فِي الموضوع برأيه / تتقوّض: تنهدم / بيد أنّه: غير أنّه/ ذريعة: وسيلة / الغفيرة : الكثيرة/ تقنّن: تسنّ لَهَا قوانين/ إبادة أجناس: القضاء عَلَيْهَا

الأفكار الأساسية :
1- فوائد التّقَدّم العلمي فِي حياة الإنسان وضرره عَلَى الحيوان .
2- أضرار التّجارب العلميّة عَلَى الحيوان .
3- عقد المؤتمرات للبحث فِي قضية التّجريب عَلَى الحيوان وضرورة تقنينه.

القيمة التربوية :
– عَنْ أنس رضي الله عَنْهُ: ((نهى رسول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلم أن تُصْبَرَ البهائمُ)) أي أن تحبس حَتَّى تموت.
– فِي صحيح مسلم،أن رسول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلم قَالَ:  ((عذبت امرأة فِي هرة سجنتها حَتَّى ماتت؛ فدخلت فِيهَا النار؛لاهي أطعمتها وسقتها ،إذهي حبستها، ولاهي تركتها تأكل من خشاش الأرض)) .
– الرّفق بالحيوان من القيم الخُلُقيّة النّبيلة فعلينا أن نرعى حقوقه ونحسن إِلَيْهِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى