تحضير درس رسائل الرسول إلى ملوك عصره في العلوم الإسلامية للسنة الثانية ثانوي

مذكرة تحضير درس رسائل الرسول إِلَى ملوك عصره فِي العلوم الإسلامية للسنة الثَّـانِيَة ثانوي 2020/2021

تمهيد :

بعث الله تعالى الرسل والأنبياء كل إِلَى قومه خاصة ، أَمَّا محمد  فقد أرسله الله للناس كافة ، وَأَكَّد تبليغ دعوته دلك فِي عدة مواضع :من القرآن الكريم، و لدلك كَانَ عَلَى النبي  تبليغ دعوته إِلَى الناس خارج الجزيرة العربية ،و إعطاء الإسلام دوره العالمي ، فأرسل إِلَى ملوك العالم و أمرائه ، يدعوهم إِلَى الإسلام، و يعرف شعوبهم بِهِ .

أولا : رسائل الرَّسول  مرحلة جديدة :

كتب الرسول  : تفرغ الرسول  بعد الهجرة ، لتثبيث قواعد المجتمع المسلم الجديد ، و بناء “دولة ” فِي المدينة المنورة ،و تأمينها من كل المخاطر .

ولما تمَّ لَهُ دلك بدأ النبي  يعطي الإسلام دوره العالمي ، و كَانَ دلك سنة ( (07 هجري ، بعد صلح الحديبية ، فبعث الدعاة و أرسل الرسل إِلَى نواحي خارج الجزيرة العربية للدعوة، فأرسل إِلَى ملوك العالم و أمرائه، يدعوهم إِلَى الدخول فِي الإسلام، و تمكين شعوبهم من الاهتداء بِهِ ، وَقَد تفاوتت ردد ودهم بَيْنَ العنف واللطف و الإيمان و الكفر .

ولما عزم الرسول عَلَى توجيه الدعوة عبر الرسائل إِلَى الملوك ،قَالَ لأصحابه “أيها الناس : إن الله قَد بعثني رحمة وكافة ، فَلَا تختلفوا علي كَمَا اختلف الحواريون عَلَى عيسى ابن مريم فقال أصحابه

: و كَيْفَ اختلف الحواريون يا رسول الله ؟

قَالَ : دعاهم إِلَى الَّذِي دعوتكم إِلَيْهِ ، فأما من بعثه مبعثا قَرِيبًا فرضي و سلم ، وأما من بعثه مبعثا بَعِيدًا فكره وجهه و تثاقل . ثُمَّ ذكر أَنَّهُ مرسل إِلَى هرقل و كسرى و المقوقس و النجاشي و غيرهم يدعوهم إِلَى الإسلام

فأجابه أصحابه لما أراد ، و استعدوا للقيام بهده المهمة عَلَى أكمل وجه ، مهما واجههم فِي سبيلها

و مهما كَانَت النتائج .

ولما بدأ الرسول  فِي الكتابة للملوك شاور أصحابه، عَلَى عادته فقالوا لَهُ : يا رسول الله ، إن الملوك لَا يقرؤون كتابا إلَّا إدا كَانَ مختوما، و دلك لِأَنَّ الختم أفضل طريقة لإشعار المرسل إِلَيْهِ بان مضمون الرسالة لَا يطلع عَلَيْهَا غيره ، فوافق الرسول  عَلَى هده الفكرة ، و اتخذ خاتما من فضة وَكَانَ نقشه ( محمد رسول الله )

واحتار الرسول  صفوة من أصحابه للقيام بهده المهمة ، ممن لَهُمْ شخصية مميزة ، ومهارة فن الحِوَار و التواصل مَعَ الغير ، من ذَلِكَ المعرفة بلغات الأجناس ، والدراية بطبائع وديانة و عادات من بعثوا إِلَيْهِمْ ، والخير بطرق السفر إِلَى بلادهم ، إِلَى جانب للإسلام .

وَكَانَ اشهر سفراء الرسول  إِلَى الملوك :

– دحية بن خليفة الكلبي إِلَى هرقل

– عبد الله بن حذافة السهمي إِلَى ( كسرى ابرويز ) ، ملك فارس .

– حاطب بن أبى بلتعة بخطاب إِلَى ( المقوقس ) ، حاكم مصر باسم الدولة الرومانية .

– عمرو بن أمية الضمري إِلَى النجاشي.

– عمرو بن العاص إِلَى ملك عمان ( جيفر وأخيه عبد ابني الجلندي )

التقويم: مَا هِيَ أهمية مراسلة الرسول  إِلَى ملوك عصره

ثانيا – نماذج من رسائله 

رسالة النبي إِلَى هرقل :

أرسل النبي  كتابه إِلَى (هرقل) ، مَعَ الصحابي الجليل “دحية الكلبى” ، وَهُوَ من السابقين للإسلام ، وشهد المشاهد كلها مَعَ الرسول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلم وَكَانَ مضرب المثل فى الجمال ، وهذا نص الخطاب :

بسم الله الرحمن الرحيم

من محمد بن عبد الله ورسوله، إِلَى هرقل عظيم الروم ، سلام عَلَى من اتبع الهدى ،/ أَمَّا بعد : فأنى ادعوك بدعاية الإسلام ، اسلم تسلم ، يؤتك الله أجرك مرتين ، فان عليك إثم الأريسين ، ويا لهل الكتاب تعالوا إِلَى كلمة سَوَاء بيننا وبينكم إلَّا نعبد إلَّا الله وَلَا نشرك بِهِ شيئا وَلَا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فان تولوا فقولوا اشهدوا بانا مسلمون . موقف هرقل : رحب قيصر الروم بمبعوث رسول الله  واهتم بالرسالة كَثِيرًا، وعرض عَلَى قومه انم يدخلوا فِي الإسلام ، فرفضوا بشدة ، فخاف عَلَى ملكه ،وَقَالَ لَهُمْ : إنما قلت مقالتي اخبر بِهَا شدتكم عَلَى دينكم ، فسجوا لَهُ ، ورضوا عَنْهُ ، ودهب بإثمه وإثم رعيته .

وبلباقة السياسي الماكر استدعى هرقل ( دحية ) وأوهمه بأنه أسلم، ثُمَّ أعطاه قدرا من الدنانير وصرفه ، فلما اخبره (دحية) النبي بِهَذَا النبأ ، قَالَ :  كذب عدو الله ليس بمسلم  وأمر بالدنانير فقسمت عَلَى المحتاجين .

كتاب النبي إِلَى النجاشي :

معلوم أن جماعة من المسلمين هاجرو من مكة إِلَى الحبشة ، وَقَد رحب بِهِمْ “النجاشى” الَّذِي كَانَ يحكمها فِي دلك الوقت ، وأكرمهم مرفض تسليمهم لقريش ، ثُمَّ اسلم ومات مسلما ، ونعات النبي .

وتولى الحكم بعده نجاشي أخر ، وَهُوَ الَّذِي أرسل إِلَيْهِ النبي  ، يدعوه إِلَى الإسلام . عَنْ انس  أن النبي  : كتب إِلَى كسرى ، والى قيصر والى النجاشي يدعوكم إِلَى الله تعالى ، وَلَيْسَ بالنجاشي الَّذِي صلى عَلَيْهِ النبي   رواه مسلم .

وَالَّذِي حمل إِلَيْهِ كتاب النبي ، هُوَ )عمرو بن أمية الضمرى( وهدا نص هدا الخطاب

بسم الله الرحمن الرحيم

من محمد رسول الله إِلَى النجاشي عظيم الحبشة .

سلام من محمد رسول الله إِلَى النجاشي عظيم الحبشة .

سلام عَلَى من اتبع الهدى ، وَمِنْ بالله ورسوله ، وشهد أن لَا اله إِلَى الله وحده ، لَا شريك لَهُ ، لَمْ يتخذ صاحبه وَلَا ولد ، وان محمدا عبده ورسوله .

وادعوك بدعاية الله ، فإني أنا رسوله ، فاسلم تسلم ، قَالَ  :  قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَ لَاَّ نَعْبُدَ إِ لَاَّ اللَّهَ وَ لَاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَ لَاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ  سورة آل عمران : 64

فان أبيت فعليك إثم النصارى من قومك .

موقف النجاشي : احترم النجاشي الكتاب ، وأكرم حامله ، وَقَالَ لَهُ : إني اعلم والله إن عيسى بشير بِهِ ، وَلَكِن أعواني بالحبشة قليل ، حَتَّى أكثر الأعوان ، والين القلوب . ويرى بعض العلماء لنه أسلم

التقويم : من هُوَ الملوك الدين راسلهم الرسول  فِي عصره .

ثالثا – تحليل هَذِهِ الرَّسائل وفهم فقهها :

عِنْدَ دراسة وتحليل كتب النبي  الَّتِي بعت بِهَا إِلَى رؤساء الكبرى و إِلَى الأمراء، نقف عَلَى مَا يلي:

بيان شخصية المرسل وصفة الرسائل ( البسملة)

 تخصيص كبار القوم وعظمائهم بالمراسلة ، لما يمكن من سلطة و قرار.

 وضوح الأدب الجم ، و الدبلوماسية العالية ، حيت بدا المراسلة بلقب ومنصب . المرسل إِلَيْهِ حَسَبَ مكانته فِي قومه ثُمَّ التحية و السلام.

 تميز الكتب بالإيجاز الوافي فِي عرض دعوته .

 الترغيب فِي اعتناق الإسلام

 التذكير بالمصير فِي حالة التولي عَنْ الإيمان بالله تعالى ، وعبادته وحدة لَا شريك لَهُ .

 تحميل العظماء مسؤولية توجيه وإرشاد شعوبهم .

 التذكير ببعض آيات القران الكريم الاستئناس ، وتبليغ كلام الله تعالى .

 دعوة أهل الكتاب مِنْ خِلَالِ الآيات إِلَى الحِوَار الدين والى الجامع المشرك بينهم جميعا إلَّا وَهُوَ : توحيد الله وعباده

التقويم: مَا ذا تستنتج من تحليلك هده الرسائل ؟

رابعا– الأهداف المحققة من الرَّسائل:

 حققت هده الرسائل حملة إعلامية للإسلام، عَلَى المُسْتَوَى الدَّوْلِي ،فدعت الناس جميعا إِلَيْهِ ووضحت أَنَّهُ ليس خاصا بالجزيرة العربية وحدها ، بَلْ هُوَ دين للبشرية كلها .

 أدَّتْ إِلَى انتشار الإسلام فِي بَعْضِ الجهات كَمَا حدث فِي اليمن و مصر و غيرهما، والى أصدقاء لَهُ كَمَا حدث فِي الحبشة .

 زيادة تمسك المسلمين بدينهم ، حينما وجدوا الملوك لَمْ يثوروا عَلَى رسول الله ،بَلْ رد عَلَيْهِ أكثرهم برقة و احترام.

 تَغْيير قبائل كثيرة مواقفها من الإسلام ،لحسن تعامل الملوك و العظماء مَعَ رسول الله  .

 إدراك الرسول  لسياسات هَؤُلَاءِ الملوك والرؤساء نَحْوَ دعوته و موقفهم من الإسلام ، و بناؤه رؤية عَلَى أساس هَذَا الإدراك .

التقويم : مَا هِيَ الأهداف المحققة من بعث الرسائل إِلَى ملوك عصره  ؟

الاستثمار السلوكي :

 حسن تمثيل الإسلام و أخلاقه مَعَ الآخرين ، كَمَا فعل رسل النبي  .

 تدارس كتب رسول ، و الإقتداء بأسلوبه أدبه فِي توجيه الرسائل ، وفى الدعوة للتعرف بالإسلام و أخلاقه .

 الأخذ بأحسن مَا عِنْدَ الأمم الأخرى ، مِمَّا يفيد المسلمين ، وَلَا يتعارض مَعَ أحكام الإسلام ، وقواعده العامة كَمَا فعل الرسول فِي اتخاذ خاتم بِهِ الرسائل الموجهة للملوك

تطبيقات :

1. عدد القيم و المبادئ الوارد فِي كتب الرسول  إِلَى الملوك.

2. – بَيْنَ الجوانب المختلفة لكتب النبي إِلَى ملوك ، من حيت : الشكل والمحتوى

3. ادرس وحلل ، نص كتاب رد النجاشي عَلَى محمد :

بسم الله الرحمان الرحيم

إِلَى محمد رسول الله من النجاشي أصحمة ، سلام عليك يا نبي الله من الله ورحمة الله وبركاته ، الله الَّذِي لَا اله إلَّا هُوَ ، أَمَّا بعد:

فقد بلغني كتابك يا رسول الله فِيمَا ذكرت من أمر عيسى ، فورب السماء و الأرض إن عيسى لَا يزيد عَلَى مَا ذكرت تفروقا ، انه كَمَا قلت ، وَقَد عرفنا مَا بعثت بِهِ إلينا ، وَقَد قربنا ابن عمك وأصحابك فاشهد أنك رسول الله صادقا مصدقا ، وَقَد بايعتك وبايعت ابن عمك ، وأسلمت عَلَى يديه لله رب العالمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى