تحضير درس المواجهة للسنة الاولى ثانوي اداب

جميلة زنير كاتبة جزائرية من مواليد مدينة جيجل عام 1949، إشتغلت بالتدريس ونشرت عدة أعمال فِي مجال القصة والرواية وأدب الطفال مِنْهَا، دائرة الحلم والعواصف عام 1981، جينية البحر عام  1999 ، أوشام بربرية ( رواية ) عام 2000 ، تداعيات إمرأة قلبها غيمة ( رواية) عام 2001، تحصلت عَلَى عدة جوائز وطنية ودولية، وَهِيَ تعالج فِي كتاباتها القضايا الإجتماعية المرتبطة بالمرأة وبالإنسان فِي صراعه اليومي مِنْ أَجْلِ تحقيق مثله وأخلاصه مثلما نجد ذَلِكَ  فِي هَذِهِ القصة.

تحضير درس المواجهة -اكتشف المُعْطَيات 

ـ من تذكرت العجوز ؟ وما التساؤل الَّذِي أبكاها ؟ 

ـ تذكرت العجوز ولدها العاق 

ـ التساؤل الَّذِي أبكاها هُوَ : كَيْفَ استطاع أن يخلعنا من ذاكرته طوال هَذِهِ الفترة , وَقَد امتص الاحتياج عمرنا حول أيامنا رمادا ؟ 

– لِمَاذَا سافر الأب إِلَى المدينة ؟

ـ سافر الأب إِلَى المدينة لرؤية ابنه وطلبه  التكفل بِهِ مَعَ والدته.

ـ مَا الطريقة الَّتِي اهتدى إِلَيْهَا للوصول إِلَى ابنه ؟

ـ الطريقة الَّتِي اهتدى إِلَيْهَا للوصول إِلَى ابنه هِيَ انتظاره خارج البيت .

ـ مَا الشعور الَّذِي انتاب الأب عِنْدَ لقاء ابنه ؟ وكيف كَانَ رد فعل الابن ؟

ـ الشعور الَّذِي انتاب الأب عِنْدَ لقاء ابنه هُوَ انبثاق الأمل فِي قلبه دفعة نحوه بلهفة . 

ـ وَكَانَ رد فعل الابن أن ظنه متسولا فهرب بوجهه عَنْهُ إِذْ اعترض طريقه

ـ من الَّتِي استقبلتهما فِي البيت ؟ وما دلالة ذَلِكَ ؟

ـ استقبلتهما الخادمة فِي البيت ـ وهذا يل عَلَى أن الابن كَانَ غنيا

ـ إِلَى أي مكان وجه الابن والده ؟ لِمَاذَا ؟ مَا رأيك فِي هَذَا التصرف ؟

ـ وجه الابن والده إِلَى خارج بيت العجزة , خوف من زوجته ـ هَذَا التصرف قبيح وَلَا يقبل الدين الإسلامي .

ـ مَا رد فعل الأب إزاء تهرب ابنه مِنْهُ ؟ لخص أحداث القصة .

ـ رد فعل الأب إزاء تهرب ابنه مِنْهُ هُوَ الاتجاه نَحْوَ الشوارع المهجورة .

ـ تلخيص أحداث : دارت القصة حول عدم والدين وعقوق ابنهما الغني لَهُمَا

ـ حدد الشخصيات الرئيسية والثانوية فِي القصة

ـ الشخصيات الرئيسية : الأم ـ الأب ـ الابن

ـ الشخصيات الثَّانَوِيَة : الخادمة

-السبب الَّذِي جعل امنة تعيش مَعَ اخيها فَقَطْ هُوَ لان اباها سافر إِلَى العاصمة وامها توفيت 

-الَّذِي اقلقها فِي هَذِهِ الليلة الماطرة هُوَ تاخر مصطفى

-نفسر نفسية امنة القلقة لشدة تعلقها باخيها

-الفكرة الَّتِي علقت بذهنها عَنْ مصير اخيها هُوَ القتل او الاعتقال

-الحقيقة الَّتِي عرفتها هِيَ مشاركة اخيها فِي عملية فدائية ,واهتمت بجروحه وهدا من روعها بقوله ; لَقَدْ نجحنا انتصرنا الغد لنا

-استقبلت امنة العساكر بمسدس لتنتاقم لاخيها وتكمل المسيرة

تحضير درس المواجهة – اناقش المُعْطَيات

ـ مَا الموضوع الَّذِي تعالجه الكاتبة مِنْ خِلَالِ هَذِهِ القصة ؟

ـ الموضوع الَّذِي تعالجه الكاتبة مِنْ خِلَالِ هَذِهِ القصة هُوَ عقوق الأبناء والديهم وما ينتج عَنْهُ 

ـ إِلَى أي مَدَى ينطبق العنوان عَلَى مضمون القصة ؟ 

ـ عنوان القصة هُوَ ” المواجهة ” وَهُوَ ينطبق عَلَى مضمون القصة تمام الانطباق , لأنها كشفن حقيقة الابن 

ـ فيم تَتَمَثَلُ عقدة القصة ؟

ـ تَتَمَثَلُ عقدة القصة فِي شدة فقر الوالدين وعقوق ابنهما الوحيد لَهُمَا

ـ حدد المقومات الفنية لِهَذِهِ القصة , ثُمَّ بَيْنَ إِلَى أي نوع من أنواع الفن القصصي تنتمي ؟

ـ المقومات الفنية لِهَذِهِ القصة : 1) الشخصيات ” الأب ـ الأم ـ

الابن ـ الخادمة ”  2) الزمان ” ليلة ونهار ” المكان ” القرية والمدينة ” 3) العقدة ” شدة فقر الأبوين وعقوق الابن ” 

4) الحل : هيام الأب فِي الشوارع 

ـ تنتمي هَذِهِ القصة إِلَى فن القصة القصيرة

ـ مَا مميزات لغة الكاتبة فِي هَذِهِ القصة ؟

ـ امتازت لغة الكاتبة فِي هَذِهِ القصة بالوضوح واستعمال المجاز وتوظيف المعجم الدلالي توظيفا حسنا

ـ مَا موقف الكاتبة من القضية الَّتِي طرحتها فِي هَذِهِ القصة ؟ وما تعليقك عَلَيْهَا ؟

 ـ موقف الكاتبة من القضية الَّتِي طرحتها فِي هَذِهِ القصة واضح وَهُوَ أَنَّهُ عَلَى الأبناء أن يبروا آباءه .

ـ تعليقي عَلَيْهَا : تناولت الكاتبة هَذِهِ القضية بنظرة وجدانية عاطفية 

ـ مَا موقف التعاليم الإسلامية من القضية المطروحة فِي هَذِهِ القصة ؟ دعم إجابتك بشواهد من القرآن والحديث النبوي الشريف .

ـ التعاليم الإسلامية تضمن  حقوق الوالدين عَلَى الأبناء ضمانا شرعيا ـ قَالَ الله تعالى :” وقضى ربك ألا تعبدوا إلَّا إياه وبالوالدين إحسانا ” وَقَالَ  صلى الله عَلَيْهِ وسلم : أولك أبوان ؟ قَالَ : نعم , قَالَ: ” ففيهما فجاهد ” 

ـ ابحث عَنْ أدوات الاتساق فِي بناء جمل القصة

ـ أدوات الاتساق فِي بناء جمل القصة هِيَ : ” حروف العطف ـ حروف الجر ـ ظروف الزمان والمكان ـ أدوات التوكيد ـ الضمائر المنفصلة ـ الاسم الموصول أدوات النفي ـ الضمائر المتصلة “

ـ مَا نصيب الخيال فِي لغة الكاتبة ؟ وما مَدَى إسهامه فِي إحداث تأثير فِي القارئ ؟

ـ وظفت الكاتبة الخيال فِي لغتها كَثِيرًا , وبه استطات أن ترسسم الشخصيات وَالبِتَّالِي التأثير فِي القارئ

-الرسالة الَّتِي تحملها هَذِهِ الاقصوصة هِيَ ترابط الاسرة وتضحيتها فِي سبيل الحرية

-تَتَمَثَلُ قمة تازم الاحداث فِي غياب الاخ وَتَمَّ الانفراج بعودته جريحا

-الصراع الداخلي الَّذِي عاشته امنة هُوَ القلق الشديد و الاعتقاد بالاسوء وَقَد نجح الكاتب فِي ابرازه مِنْ خِلَالِ الوصف الدقيق

– بيئة الاقصوصة هِيَ ابان الاحتلال – المكان هُوَ الجزائر – الزمان هُوَ الليل

– تميزت اساليب الحِوَار والسرد فِي هَذِهِ القصة بالطول

تحضير درس المواجهة – استثمر المُعْطَيات

ـ اقترح عنوان آخر للقصة وبرر اقتراحك

ـ العنوان الَّذِي أقترحه هُوَ :النهر الجاف , لِأَنَّ الماء رمز الحياة وَإِذَا كَانَ النهر جافا فَلَا يمكن أن تكون هُنَاكَ حياة

ـ تخيل الأم فِي مواجهة ولدها , ثُمَّ اكتب الحِوَار الَّذِي يمكن أن يجري بينهما .

-يسمى عنصر الزمان و المكان فِي الاقصوصة بالبيئة

– الفرق بَيْنَ الرواية والاقصوصة من حَيْتُ الحبكة هِيَ ان تعدد الاحداث فِي الأُوْلَى و الموضوع الواحد فِي الثَّـانِيَة

– معنى اضطجع هُوَ نام و تمدد

المجرد مِنْهُ هُوَ ضجع

– نمط الاقصوصة هُوَ سردي وصفي

تحضير جميع نصوص اللغة العربية للسنة الأُوْلَى ثانوي :

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وآدابها للسنة الأُوْلَى ثانوي من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى