طالبان سيطرة على الحكم وتطالب بخروج القوات الأمريكية ” Reuters “

هجوم طالبان 2021
عودة هجوم طالبان فِي كابل 2021

بعد ايام من التوتر فِي محيطه يعود الهدوء الحذر إِلَى مطار كابل (kaboul) المنفذ الجوي الوحيد فِي افغانستان ” Afghanistan ” الَّذِي يشهد عمليات اجلاء متواصله للاجانب وأفغان مِنْ طَرَفِ طالبان عَلَى البلاد، وَبَيْنَمَا تدير القوات الامريكيه فِي عمليات الاخلاء دَاخِل المطار أَعْلَنَتْ حركه طالبان عبر احد مسؤوليها انها تسعى إِلَى تَوْفِير خروج سلس للمغادرين مِنْ خِلَالِ الساعات المقبله رغم وصفها التَعَامُل مَعَ حالة الفوضى بالمهمه المعقدة.

اكد المسؤول فِي طالبان أَيْضًا ان فتح ممر للمغادرين للخروج من كابل امر ضروري للقانون والنظام، مشيرا إِلَى ان المطار المدني سيعود للعمل خِلَالَ ايام، وَبَيْنَمَا تتحدث طالبان عَلَى اتخاذها التدابير لتنظيم الحشود فِي محيط المطار نقلت وكاله رويترز (Reuters

) عَنْ شهود عيان ان تاكيدها ان عناصر الحركه اطلقوا النار فِي الهواء واستخدموا الهراوات خِلَالَ تجمع الحشود امام البوابه الرئيسيه للمطار.

يتزامن ذَلِكَ مَعَ تصاعد مخاوف واشنطن من تهديدات محتمله للامريكيين فِي العاصمه الافغانيه ومطارها امر دفع البنتاغون (Pentagon) إِلَى بحث امكانيه جمع المواطنين الامريكيين فِي مواقع محدده فِي كابل قبل نقلهم مباشره إِلَى المطار وفق مَا نقلته شبكه ام بي سي ” mbc “عَنْ المسؤولين فِي وزاره الدفاع : حَسَبَ علمي ومنذ اخر مرة تحدثنا بالامس لَمْ تكن هُنَاكَ عمليات اضافيه من خارج المحيط الامنيه للمطار لكن دون الخوض فِي تنبؤات لدينا قوات فِي بيئه متغيره للغايه وَفِي مهمه محفوفه بالمخاطر وهم يعرفون هَذَا الامر ويفهمون أَيْضًا بِسَبَبِ تواجد هُنَاكَ إلَّا وَهُوَ مساعده الناس وَلَنْ نستبعد احتمال ان يفعلوا إِذَا وجدوا فرصه للقيام بِذَلِكَ.

هَذِهِ المخاوف الامنيه عبر عَنْهَا أَيْضًا مسؤولون فِي حلف الشمال الاطلسي الَّذِي اكد ان قوات النيتوا تحافظ عَلَى مسافه من محيط المطار تفاديا لاي اشتباك مَعَ مسلحين طالبان ،أَشَارَ أَيْضًا إِلَى ان 20 شخصا عَلَى الأَقَلِّ لقوا حتفهم اثناء عمليات الاجلاء من مطار كابل خِلَالَ الاسبوع الماضي وَمَعَ استمرار عمليات الاجلاء بدات تطفو عَلَى السطح الخلافات امريكيه اوروبيه اخرها انتقاد منسق السياسه الخارجيه فِي الاتحاد الاوروبي جوزيف بوريل مَا وصفها باجراءات المراقبه المشدده الَّتِي يفرضها الامريكيون وتعرقل عمليات الوصول إِلَى المطار كَمَا قَالَ : شكك بوريل أَيْضًا فِي قدرة الولايات المتحده وحلفائها عَلَى اجلاء عشرات الالاف من الافغان مَعَ عائلاتهم إِلَى نهايه حلول الشهر الجاري الموعد المقرر لخروج القوات الامريكيه من افغانستان فِي وقت تتحدث حركه طالبان عَنْ سعيها للحصول عَلَى خطه واضحه. بِشَأْنِ خروج القوات الاجنبيه من البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى