تحضير نص قلق ممض للسنة الثالثة متوسط



تحضير نص  قلق ممض فِي اللغة العربية للسنة 3 متوسط – الجيل الثاني

متابعي مُدَّوَنة التربية وَالتَّعْلِيمِ الأوفياء ، هَذَا الموضوع مخصص لــ : تحضير نص  قلق ممض فِي اللغة العربية للسنة الثَّـالِثَة متوسط – الجيل الثاني .

المقطع الأول : الآفات الإجتماعية

نص :  قلق ممض

قلَقَ ممُضٌِّ 
السَّماء دكناءُ وَلَا هبَّةَ ريحٍ تُحَرِّكُ تِلْكَ الغيومَ الثِّقَالََ الَّتِي تجمَّعَتْ فِي أرجائها، “مُرادُ” لَا يدري مَا يفعَلُهُ للتّخَلُّص مِن مَلَلِهِ؛ فالحَيُّ يكادُ يكونُ خالِيًا فِي هَذِهِ السّاعةِ، مَا العمَل؟ أيَنزِلُ نَحْوَ المدينة؟ وأخيرًا وجدَ نفسَهُ يَقترح عَلَى صديقَيْهِ “رزقي”و”محمّد” التّوَجُّهَ إِلَى الدُّكّان لِشراءِ حبَّةٍ مِنَ الجَوْزِ الهنديِّ، إلَّا أنّ “رزقي” أخبره أنّ النّقودَ الموجودةَ فِي جَيْبِهِ لَا تَكفي، واقترح عَلَيْهِ الحُصولَ عَلَى حبّةِ جَوزٍ فِي غفلةٍ مِن صاحب الدُّكّان، والذّهابَ إِلَى الطّرَف الشّرقيّ من الحيّ لاقتسامها. 
وَلَمْ يُحَبّذْ “مُرادُ” الفكرة، وَلَكِنّه وجدَ نفسَه يُوافِق “رزقي” عَلَى ذَلِكَ بشرطِ أن يَقِفَ هُوََ عَنْ بُعدٍ، وَلَا يكون لَهُ ضِلْعٌ فِي العمليّة. وقَفَ”مُرادُ”عَنْ بعُدٍ يتأمّلُ تنقُّاتِ صديقه بالقُربِ مِن الدّكّان، فأصابَهُ قلَقٌ ممُِضٌّ، فقد خَشِيَ أن ينكشف أمر “رزقي” وينكشف بِذَلِكَ أمرُه هُوَ. أيُمكِنُ أن يكون شريكًا فِي مِثلِ هَذِهِ السّرقة؟ يا لَخَيْبَةِ أمَلِهِ! لقَدْ صارَ سارِقًا. الأفضلُ لَهُ ألاّ يبلُغَ الأمرُ مسامِعَ الأطفال فِي الحيّ… وَإِذَا بصوتِ صاحب الدّكّان ينطلِقُ بِقُوّةٍ مِن أعلى الزُّقاقِ: “سَوْفَ أقبِضُ عَلَيْكُم … إنّي أعرفكم واحدًا واحدا!ً”.
 وَلَمْ يجِدْ “مُرادُ” بُدًّا مِنَ الهُروبِ. وتحوَّلَ قلَقُهُ إِلَى قَرَفٍ، وتمنّى لو يتوقّفُ آنَئِذٍ ويعودُ إِلَى صاحب الدّكّان ويؤكِّدُ لَهُ أن لَا دخْلَ لَهُُ فِي السّرِقة، وَلَكِنْ أنَّى لَهُُ ذَلِكَ؟ إنّه سيكونُ جَبانًا فِي نظَرِ أطفال الحيِّ إن هُوَ عادَ القَهْقَرَى، إلَّا أنّهُ وَهُوَ يجري قَالَ لِنَفسِهِ:” مِنَ الأفضَلِ أن أكونَ جبانًا لَا سارِقًا”… وَبَيْنَمَا كَانَ”رزقي” يكسِرُ حبّةَ الجَوْزِ بِحَجَرٍ صَلْدٍ عاد “مُراد” يُنحِي باللاّئمة عَلَى نفسه وينظُرُ إِلَيْهِ نظرة اشمئزازٍ، وَهُوَ يُقسِمُ فِي أعماقهِ ألاَّ يَتَناوَلَ شيئًا مِنْهَا. ]مرزاق بقطاش. طيورٌ فِي الظّهيرة. ص 105 – 106 [

شرح المفردات:

دكناءُ: يكتَنِفُها سحابٌ مظُلَمٌِْ.
لَمْ يُحَبّذْ: لَمْ يستَحسِنْ.
مضٌُِّ: مُرهِقٌ وصَعبٌ.
إِلَى قَرَفٍ: إِلَى تقَزُّز.
القَهْقَرَى: الرُّجوع إِلَى خَلْفٍ.
صلَدٍْ: صَلبْ.
يُنحِي باللاّئمة: يُكثِرُ من اللَّوْم.

التعريف بالكاتب :

مرزاق بقطاش: من مواليد الجزائر العاصمة سنة 1945 متخرج من كلية الأداب بالجزائر . من مؤلفاته : طيور فِي الظهيرة ( رواية ) , البزاة ( رواية ) , جراد البحر ( أقاصيص ) , كوزه ( أقاصيص ).

الفكرة العامة :

نجاح الأطفال الثلاث فِي السرقة وندم مراد عَلَى فعلته بعد فوات الآوان 

الافكار الاساسية :


ف1 : اتفاق الاطفال الثلاثة عَلَى سرقة حبة الجوز

ف2 : ندم مراد الشديد بعد تنفيذ العملية 


القيمة التربوية :

لمتابعة تحضير جميع  نصوص اللغة العربية للسنة الثَّـالِثَة متوسط  حَسَبَ منهاج الجيل الثاني إضغط عَلَى الرابط التَّالِي :



بالتوفيق للجميع 🙂



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى