تحضير نص فضل العرب على أوروبا للسنة الاولى ثانوي علمي

النشــاط : مطالعة موجهة .

الموضـوع : فضل العرب عَلَى أوربا ( زغديد هونكة ) ص130

الكفاءات المستهدفة : كفاءة منهجية : القدرة عَلَى تفكيك الخطاب .

كفاءة وظيفية : – توظيف المكتسبات – التدرب عَلَى محاكاة نمط النص .

الأهداف التعليمية :- التعرف عَلَى الحضارة العربية – إسهاماتها فِي بناء الحضارة الغربية – اعتراف المنصفين بِهَا من أبناء الغرب

وضعية الانطلاق النـــــص

– ماذا نعني
بكلمة حضارة ؟ – كَيْفَ تولدت الحضارة العربية ؟ – مَا مَدَى تأثيرها فِي الحضارة الغربية
؟

– فِي هَذَا النص المأخوذ من :” شمس العرب تسطع عَلَى
الغرب ” تعالج الكاتبة مختلف نواحي النشاط العقلي العربي فِي ميادين العلم والأدب
والفن مفندة بِذَلِكَ مزاعم كثير من أبناء جنسها الأوروبيين اللَّذِينَ زيفوا التَارِيخ
العربي وشوهوا حقائقه ، مدفوعين فِي ذَلِكَ بعامل الهوس القومي والجنون الوطني ،
والتعصب الديني ضد كل مَا هُوَ عربي .

اكتشاف المُعْطَيات

– لِمَاذَا رفضت الكاتبة مقولة : ” إن تَارِيخ أوربا هُوَ تَارِيخ هَذَا العالم ” ؟

 ـ رفضت الكاتبة مقولة ” إن تَارِيخ أوروبا هُوَ تَارِيخ هَذَا العالم ” لأنه مِمَّا لاشك فِيهِ أن سائر القارات الَّتِي يَتَكَوَّنُ مِنْهَا عالمنا هَذَا ساهمت وَتُسَاهِمُ فِي تكييف الأحداث العالمية الَّتِي تخضع لَهَا شعوب المعمورة 

– مَا الحقيقة الَّتِي دَعَتْ الكاتبة الأوروبيين عَلَى الاعتراف بِهَا ؟

ـ الحقيقة الَّتِي دَعَتْ الكاتبة الأوروبيين إِلَى الاعتراف بِهَا هِيَ أن لَا يجحد الأوروبيون الشعوب الأخرى الَّتِي ساهمت فِي إيقاظ الوعي الإنساني
– بم وصفت الكاتبة من لَا تتسع صدورهم من الأوروبيين لِهَذِهِ الحقيقة ؟

ـ وصفت الكاتبة من لَا تتسع صدورهم من الأوروبيين لِهَذِهِ الحقيقة بالمتعصبين اللَّذِينَ أعماهم تعصبهم الديني .

– مَا الَّذِي أخر أوربا بواجب الاعتراف بفضل العرب ؟

ـ الَّذِي أخر أوروبا عَنْ واجب الاعتراف بفضل العرب هُوَ التعصب الديني واختلاف العقائد
– فيم حصر بعض الأوروبيين دور العرب الحضاري وإسهامهم فِي نهضة أوربا ؟

ـ حصر بعض الأوروبيين دور العرب الحضاري وإسهامهم فِي نهضة أوروبا فِي أَنَّهُ لَا يتعدى دور ساعي البريد الَّذِي نقل إِلَيْهِمْ التراث اليوناني

– بانكشاف الغطاء عَنْ حضارات الشرق القديم ، كَيْفَ بدت حقيقة الإسهام الأوربي فِي الحضارة ؟

ـ مَا موطن نشأة الفنون والأدب والعلوم ؟

ـ موطن نشأة الفنون والأدب والعلوم هُوَ الشرق العربي القديم
– بم شبهت الكاتبة حضارة العرب وحضارة أوربا ؟ مَا دلالة هذين التشبيهين ؟

ـ شبهت الكاتبة حضارة العرب بالشم المشرقة وحضارة أوروبا بالسراب الَّذِي لَا يقوى عَلَى البقاء , و هذان التشبيهان يدلان عَلَى مساهمة العرب المسلمون فِي الحضارة الإنسانية مساهمة فعالة

– كم دام إشعاع الحضارة العربية عَلَى العالم ؟

– مَا مبعث الموقف العدائي لأوربا تجاه العرب ؟ وعلام يدل ؟

– الموقف العدائي لأوربا تجاه العرب مبعثه الوحي المحمدي وَهُوَ يدل عَلَى التعصي الأعمى للغرب كون الإعترف بفضل العرب يهدد العقيدة المسيحية  
– فيم تجلت خاصة انفتاح العرب عَلَى الآخرين ؟
– مَا أثرها عَلَى الثقافة العربية ؟
– مَا أهَمُ مميزات الحضارة العربية ؟ وما أهَمُ ميادين تأثيرها فِي الحضارة الأوروبية ؟

– ميادين تأثير الحضارة العربية :
– أسهمت بكنوزها فِي الطب والكيمياء والرياضيات والفيزياء فِي الإسراع بقدوم عصر النهضة وما صحبه من إحياء للعلوم المختلفة .

– التشبيه = شمس الشرق العربي إِذَا سطعت بددت ضباب الغرب وسحابه ومطره وثلوجه .

أناقش المُعْطَيات

– حدد الخلفيات الَّتِي دفعت أوربا إِلَى التنكر لفضل الحضرة العربية .

ـ الخلفيات الَّتِي دفعت أوروبا إِلَى التنكر لفضل الحضارة العربية هِيَ خلفيات عصبية ودينية

– مَا دور الوعي العلمي فِي جعل الأوروبيين يعترفون بفضل الحضارة العربية ؟

– إِلَى أي مَدَى أسهم التعصب الأوروبي فِي احتلال الدول العربية ؟

ـ أسهم التعصب الأوروبي فِي احتلال الدول العربية بأكمله احتلالا استيطانيا أَوْ فِي شكل حماية
– فيم ترى فاعلية الحِوَار الحضاري بَيْنَ الأوروبيين والعرب ؟

ـ فاعلية الحِوَار الحضاري بَيْنَ الأوروبيين والعرب تؤدي إِلَى تقريب وجهات النظر وإعطاء العرب حقوقهم التاريخية
– حدد أهَمُ القضايا الَّتِي تراها جديرة بِأَنَّ تكون موضوعا للحوار .

ـ أهَمُ القضايا الَّتِي أرى أَنَّهَا جديرة بِأَنَّ تكون موضوعا للحواربين الأوروبيين والعرب هِيَ : 

– فضل العرب المسلمين عَلَى أوروبا فِي العصور الوسطى 

ـ مساهمة العرب فِي الدفاع عَنْ أوروبا أثناء الحربين العالميتين 

ـ مساهمة العمال العرب والعلماء العرب فِي قيام النهضة الأوروبية الحديثة 

ـ احتلال أوروبا للوطن العربي وما انجر عَنْهُ من جرائم فِي حق الإنسانية والبيئة …………..

– مَا أهَمُ الوسائل المعاصرة الَّتِي يمكن أن تقرب بَيْنَ الأوروبيين والعرب ؟

ـ أهَمُ الوسائل المعاصرة الَّتِي يمكن أن تقرب بَيْنَ الأوروبيين والعرب هِيَ تعويض العرب عما سببه الاحتلال الأوروبي من تخلف ودمار وآلام ـ التبادل الثقافي ـ نقل التكنولوجيا المعارف الحديثة ـ الاحترام المتبادل ورعاية مصالح كل طرف

– مَا أهَمُ الميادين الَّتِي يمكن للعرب اليوم أن يستفيد وها من أوربا دون المساس بكيان شخصيتهم ؟

– أي الحضارتين أكثر انفتاحا عَلَى الآخر ، الحضارة الغربية أم العربية ؟ علل .
– قدم أمثلة تاريخية تدعم بِهَا موقف الكاتبة فِي الرد عَلَى من يرون بِأَنَّ الاعتراف بفضل الحضارة العربية يهدد عقيدة المسيحية .
– هُنَاكَ من العرب من يرى عيبا فِي الانتهال من حضارة أوربا ، بم ترد عَلَى هَؤُلَاءِ ؟
ـ هُنَاكَ من العرب من يرى عيبا فِي الانتهال من حضارة أوروبا . والواقع أن هَذِهِ الرؤية خاطئة لِأَنَّ الحضارة ملك للإنسانية وَهِيَ تنقل من مكان لآخر بالاحتكاك المباشر وغيره

أستثمر المُعْطَيات

استخرج التراكيب والأدوات والصيغ الَّتِي وظفتها الكاتبة فِي إثبات صِّحَة موقفها .
– حدد نمط النص مَعَ التعليل .

– نمط النص تفسيري سردي أسلوب تواصلي يقدم فِيهِ المرسل إِلَى المرسل إِلَيْهِ المعرفة والعلم ويشرح فكرة مَا أَوْ يفسر ظاهرة بالاستناد إِلَى الشواهد والبراهين .
خصائصـــــــه
بروز أفعال المعاينة و الملاحظة و الاستنتاج و الوصف .
استخدام لغة موضوعية .
– كلمات و مصطلحات تقنية مختصة بالمادة المعرفية – التركيز عَلَى الأدلة و الوقائع و الأمثلة
– استخدام ضمائر الغائب. – لَا نغمط الغرب تقدمه – للعرب الفضل فِيمَا أسدوه للعالم من خدمات جليلة خدمت تطورهم – إن عدم اعتراف أرباب البلاغة الجاهليين بعظمة القرآن الكريم دليل عَلَى ضيق أفقهم – أجده لَا يأبه للوعظ
ـ جاء فِي آخر النص : … مهدوا للمغلوبين الطريق للاندماج فِي المجتمع العربي لغة ودينا وعلما وأدبا “
إِلَى أي مَدَى تحقق هَذَا الطموح العربي فِي البلاد الَّتِي فتحت ؟

ـ جاء فِي آخر النص : … مهدوا للمغلوبين الطريق للاندماج فِي المجتمع العربي لغة ودينا وعلما وأدبا ” تحقق هَذَا الطموح العربي فِي البلاد الَّتِي فتحوها وَهِيَ الأندلس
ـ عد عَلَى القاموس وبين معاني الكلمات والعبارات الآتية : نغمط ـ لَا يأبه ـ أسدوه إلينا ـ ضيق الأفق

ـ معاني الكلمات :
ـ نغمط : نحتقر ـ لَا يأبه : لَا يهتم ـ أسدوه :
ـ أسدوه إلينا : أعطونا ـ ضيق الأفق : قلة فهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى