تحضير نص انا و اليراع للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني


تحضير نص فهم المكتوب ( دراسة النص الادبي ) انا واليراع ص : 98 السنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني

الوضعيّة التعليميّة :
لك وسيلة لَمْ تفارقك مُنْذُ دَخَلَت المدرسة تعينك عَلَى دروسك وتفيدك فِي تسجيل أفكارك . س : مَا هَذِهِ الوسيلة ؟ ج : القلم . لَمْ تكن رُوان وحدها من أقرّت بفضل القلم اقرأ نص “أنا واليراع” ص: 98 فتعرف فضل القلم عِنْدَ أحمد الطيب معاش .

تحضير نص انا و اليراع – أسئلة فهم النص :

س : بم يتغنّى الشّاعر فِي قصيدته ؟ ج : يتغنى بقلمه .
س : ماذا يمثّل القلم للشّاعر ؟ ج : صديق لَا يتنازل عَنْهُ وملاذ بِهِ يحتمي .
س : مَا شعوره تجاه يراعه ؟ ج : هواه وشغف بِهِ .
بيّن الشّاعر طبيعة علاقته بقلمه وَأَشَادَ بمناقبه مبيّنا مكانته فِي قلبه ، هاتوا الفكرة العامّة .

تحضير نص انا و اليراع ـ الفكرة العامّة :

ـ إشادة الشّاعر بمناقب بقلمه و تعداد أفضاله عَلَيْهِ .
ـ القلم ذاك الصّغير حجمه العظيم فضله .
– العلاقة المميزة والوطيدة الّتي تربط الشّاعر بقلمه.

تحضير نص انا و اليراع ـ شرح المفردات :

أبدّد : أفرّق ـ أشتّت / مضطرم : بؤس ـ جوع ـ غضب
يتأفّف : يقول ” أفّ” تضجّرا .
شغفت : وُلِعْت وأحببت / سهادي : ذهاب نومي / أرّقه : أتعبه .
سقمي : مرضي / لظى : نار ولهب [ المقصود هنا الشّدة ] شيمي : طبائعي وعاداتي
معترك : موضع الازدحام / حسبي : يكفيني .

تحضير نص انا و اليراع – الافكار الاساسية :

الوحدة الأُوْلَى : تحديدها [ 01 … 04 ] قراءتها وتذليل صعوباتها .

الأسئلة : 

س : مَا التّضحيات التّي استعد الشّاعر لَهَا مقابل عدم التنازل عَنْ قلمه ؟
ج : يبدّد نفسه ويعطي دمه .
س : وهب الشّاعر لقلمه أمرين متناقضين مَا هُمَا ؟ ج : كل الهوى ، كلّ مضطرم .
س : كَيْفَ قابل القلم طلبات صاحبه الكثيرة ؟ ج : لَمْ يتأفّف وَلَمْ يلم .
س : مَا ردّف فعل القلم إن أجحف النّاس أَوْ بخلوا ؟ ج : تدفّق كالنّبع فِي الكرم .
 ـ الفكرة الأُوْلَى :

ـ مزايا اليراع الجمّة استوجبت تضحية صاحبه من أجله .
ـ حبّ الشّاعر لقلمه و جاهزيّته للتّضحية من أجله .

الوحدة الثّانية : تحديدها [ 05 ـ 07 ] قراءتها .

الأسئلة : 

س : مَتَى بدا شغف الشّاعر بقلمه ؟ ج : مُنْذُ عانقته سهاده [ أي سهر معه ليله الطّويل حين ذهب نومه ] وأرّقه ألمه [ أذهب الألم نومه فكان بجانبه ] .
س : ماذا تشاركا فِي المنفى ؟ ج : السّقم .
س : وهل اكتفى القلم بمجرّد مشاركته السّقم ؟ج : لَا بَلْ خفّف عَنْهُ لظى السّقم .
س : لَمْ يستطع الشّاعر مفارقة قلمه ، مَا سبب ذَلِكَ ؟ج : لِأَنَّ مفارقته تعتبر تنكّرا وهذا ليس من شيمه .

ـ الفكرة الثّانية :

ـ القلم مؤنس الشّاعر فِي سهاده ومخفّف غربته .
ـ اعتراف الشّاعر بجميل قلمه وتأكيده بِعَدَمِ نكرانه .

الوحدة الثّالثة : تحديدها [ 08 ـ 10 ] .

الأسئلة :
مَا الأعمال الَّتِي تمكّن الشّاعر من فعلها بمشاركة من القلم ؟ ج : خاض مَعَهُ كلّ معترك ـ وبه استطاع قول الحقيقة ـ وله بِهِ صرخات مدوّية .
س: فِي البيت الأَخِير ميزة جديدة للقلم، حدّدها .ج: القلم ملاذ يحتمي بِهِ الشّاعر فِي غربته

ـ الفكرة الثّالثة :
ـ القلم حامي الشّاعر و شريكه فِي معتركات الحياة .
ـ القلم معين الشّاعر وملاذه الآمن .

تحضير نص انا و اليراع ـ القيم التّربويّة :

ـ القلم قرين الإنسان مُنْذُ الأزل ، حَيْتُ جرى بقضائه وقدره ، وماانفك يملأ صحيفة أعماله ، وَهُوَ اليوم معينه فِي تعلّمه .
من روائع مَا قِيلَ فِي القلم: ” إن القلم جرى بالقضاء و القدر ، وناب عَنْ اللّسان فِيمَا نهى و أمر، وَمِنْ يشبه القلم فِي طاعة ناسه ، ومشيته عَلَى أم رأسه ” .

تحضير نص انا و اليراع أتذوّق النّصّ :  

فِي البيت 04 مفاضلة عقدها الشّاعر بَيْنَ النّاس كطرف أَوّْل والقلم كطرف ثان .
ـ من فضّل عَلَى الآخر؟ ج : فضل القلم . لَمْ ؟ ج : قَد يقصّر النّاس أَوْ يبخلون أمّا هُوَ فكريم
ـ عاطفة الشّاعر تجاه قلمه قويّة جيّاشة يزيدها صدقا كثرة مواقف ومزايا اليراع .
ـ من الأخبار المتعلّقة بالقلم : لَا أتنازل عَنْ قلمي ـ طاوعني ـ لَمْ يتأفّف ـ شغفت بِهِ … خفّف عَنّْي لظى السّقم ـ دَخَلَت بِهِ كلّ معترك ـ بِهِ احتمي .
النّمط الغالب عَلَى القصيدة : إخباري سرديّ .
ورد فِي البيت 04 ، حدّد أركانه . لو أجحف النّاس أَوْ بخلوا تدفّق كالنبع فِي الكرم
المشبه : القلم ـ الأداة : الكاف ـ المشبّه بِهِ : النّبع ـ وجه الشّبِهِ : التّدفّق .
تَطْبِيق :حضّر درس : رائد الفضاء ص 102 .

حكمة : نقائص العلماء عزاء التّافهين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى