تحضير نص التوازن البيئي و مكافحة التلوث السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

يسرنا أن نضع بَيْنَ أيديكم و تحت تصرفكم تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الرَّابِعَة متوسط الجيل الثاني (  حَسَبَ الكتاب الجديد ).


وَفِي هَذَا الموضوع نُقَدِّم لكم : تحضير نص التوازن البيئي و مكافحة التلوث السنة الرَّابِعَة متوسط الجيل الثاني

تحضير نص التوازن البيئي و مكافحة التلوث السنة الرَّابِعَة متوسط الجيل الثاني


المقطع التعليمي: التلوّث البيئي ص108 من الكتاب المدرسي الجديد


التعريف بصاحب النص:


النص: التَّوازُنُ البِيئِي ُّومُكافَحَةُ التَّلَوُّثِ


ليست مكافحةُ التّلوّثِ مهمةً خاصّةً ذاتَ علاقة بالدّولة وحدها، بَلْ إنّ لِجَمِيعِِ
المواطن ن والمؤسّساتِ الاقتصاديّة والثّقافيِّة دورًا رئيسيّا فِي حماية البيئة. ولذلك تُحيي
» مكافحة التّصحّر.. وَحِمَايَة ال تّبة « الجزائرُ فِي كلّ عام اليوم العالميَّ للبيئة تحت شعارثُلُثَيْ دُولِ العَالَمِ تترّر مباشرةً من إنّ الاختصاصيّ ن من ذوي الخ رة يقدّرون أنّ
جرّاء عمليّات التّصحّر الّتي تتلف سنويّا مساحاتٍ شاسعةً من الأراضي الصّالحة للزّراعة،فتضيع بِذَلِكَ ملاي ن الدّينارات.ك ا أنّ سبعة بالمائة من الأراضي المترّرة ناتجة عننشاط الإنسان فِي تعامله مَعَ البيئة الطّبيعيّة.يُضَافُ إِلَى ذَلِكَ موجات الجفاف الّتيتجتاح من ح ن لآخر كث را من الدّول، فض ا عَنْ آلاف الهكتارات الّتي تزحف عليهاالصّحراء سنويّا فتتحوّل إِلَى أرض قاحلة.إنّ تفاقمَ أزمةِ البيئةِ الّتي ظهرتْ فِي العالَم المصنّع، فِي شكل تَلُوّثِ المُحيط الطّبيعيّوابتاعِ الأراضي الزّراعيّةِ أصبحتْ فِي العالَم النّامي تَتَمَثّل فِي إت افِ ال تُّبة الزِّراعيّة المتزايدعن طريق الانجراف، واملُلُوحَةِ، والتّصحّر، وتدم رِ الأشجار المثمرةِ وغ ر المثمرة،.. أضفْإِلَى ذَلِكَ العوامل الطّبيعيّةَ، كالجفافِ والفيضانات الموسميّةَ. وإدراكا من الجزائر لخطورةهذا المُشكلّ شرعت أَوّْ لَا فِي القضاء ع ى الأسبابِ المُصطنعةِ، فنظّمت عمليّاتِ التّشجير،لِإِعَادَةِِ الحياة إِلَى الغابات الّتي أحرقها الاستعمار بقنابله. وقامت الثّورةُ الزّراعيّة للقضاءع ى الأساليب التّقليديّة فِي الإنتاج الفلاحيّ…فكان لابدّ من مواجهة العوامل الطّبيعيّة لِتدم ر البيئة وَفِي مقدّمتها زحفُ الرّمالالصّحراويّة نَحْوَ الشّ ال. فكان الرّوع فِي إنجاز السّدّ الأخر الأوّل الَّذِي سيُعزّزُ بسدّثانٍ حول القرى الفلاحيّة، إحْدَى إعلانات التّحدّي الّتي أعلنها الشّباب الجزائريّ.وإذاكانت النّتيجة المباشرة هِيَ حماية الوسط الطّبيعيّ، فَإِنَّّ الغاية هِيَ إعادة تشكيلالعلاقة القائمة ب ن الإنسان والطّبيعة,ذَلِكَ أنّ الإنسان هُوَ الغاية وَهُوَ الوسيلة. وَلَا جدوى من القضاءعلى الآفاتِ الطّبيعيّةِ إِذَا لَمْ تتغ رّ نظرة الإنسان إِلَى الوسطِ الَّذِي يعيش فِيهِ ويتعاملُ مَعَهُ.

مجلّة الجيش- وِزَارَة الدّفاع الوطنيّ- الجزائر عدد 640 سنة 20



أثري رصيدي اللّغويّ:

 التصّحّر : مصدر صحّر، تقول : صَحّرت الطّبيعة التّربة، جعلتها صحراء.

 أزمة البيئة : مشكلة الوسط الَّذِي يعيش فِيهِ الإنسان. 

الأسباب المصطنعة : الأسباب المفتعلة غير الطّبيعيّة. 

الأساليب التّقليديّة : الطّرق القديمة المتوارثة عَنْ الأجداد.

 العوامل الطبيعية : الأسباب المؤثّرة فِي الطّبيعة، كالريح والماء والنّار. 

التحّدّي : المقاومة وعدم الاستسلام. 

التّشكيل : الصياغة، التركيب . 

لَا جدوى : لَا فائدة، لَا منفعة.

 الآفات الطبيعية : مَا يفسد الشّيء ويتُلفِه.

الفكرة العامة : 

  •  التصحر من مظاهر اختلال التوازن البيئي يَجِبُ محاربته بسلاح التشجير. 
  • غياب الغطاء النباتي يشكل خطرا كَبِيرًا عَلَى التوازنلاالبيئي ومستقبل البيئة. 

الافكار الاساسية :

انتشار ظاهرة التصحر فِي الآونة الألخيرة مسؤولية الجميع. الجزائر تدرك خطر أزمة البيئة وتشرع فِي تنفيذ مخططها لحل المشكلة. 

 المغزى العام من النص : 

  •  البيئة بيتنا كلنّا وَهِيَ المكان الَّذِي يعكس ثقافتنا فَإِذَا كَانَت بيئتنا صحيحة نكون عَلَى وعي وثقافة عالية والعكس صحيح. 
  • المرء ابن البيئة الَّتِي يعيش فِيهَا.

أكتشف نمط النّصّ، وأبيّن خصائصه:

س- مَا النمط الغالب عَلَى النص. ج_ النمط التفسيري. 

س – استخرج ثلاثة مؤشرات تدل عَلَيْهِ. ج- استعمال مصطلحات علميّة، والشّرح والتّحليل والانتقال من الإجمال إِلَى التّفصيل.

 س- التّفصيل أهَمُّ مؤشر من مؤشّرات هَذَا النّمط ؛ وضّحه مِنْ خِلَالِ هَذِهِ الفقرة : ” إنّ الاختصاصيّين من ذوي الخبرة يقدّرون أنّ ثلثي دول العالم تتضرّر مباشرةً من جرّاء عمليّات التّصحّر الّتي تتلف سنويّا مساحات شاسعة من الأراضي الصّالحة للزّراعة، فتضيع بِذَلِكَ ملايين الدّينارات. كَمَا أنّ سبعة بالمائة من الأراضي المتضرّرة ناتجة عَنْ نشاط الإنسان فِي تعامله مَعَ البيئة الطّبيعيّة. 

يُضَافُ إِلَى ذَلِكَ موجات لجفاف الّتي تجتاح من حين لآخر كَثِيرًا من الدّول، فَضْلًا عَنْ آلاف الهكتارات الّتي تزحف عَلَيْهَا الصّحراء سنويّا فتتحوّل إِلَى أرض قاحلة”.

 ج- التّفصيل أهَمُّ مؤشر من مؤشّرات النمط التفسيري، ويتضح ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ الفقرة السابقة حَيْتُ ذكر الكاتب الأضرار بصفة عامة ثُمَّ شرع فِي التفصيل فِيهَا بذكر حجم ونوع هَذِهِ الأضرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى