تحضير درس بلاغة التشبيه للسنة الثالثة ثانوي

قواعد اللغة :
الموضوع: بلاغة التشبيه

ألاحظ الأمثلة :
1– قَالَ الشاعر الأمير عبد القادر:
أَنعامنا إن أََتتْ عِنْدَ العشي َت َ خلْ أصواتها كدوي الرعد بالسحر      لنا المهارى وما للريم سرعُتها بِهَا، وبالخيل نلْنَا كلَّ مفْتَخر
2– قَالَ المتنبي مادحا:
فلو ُ خلق الناس من دهرهم لكانوا الظلام وكنت النهار
3– قَالَ تعالى فِي اليهود:
﴿ مثل اللَّذِينَ حملوا التوراة ثُمَّ لَمْ يحملوها كمثل الحمار يحملُ أسفارا ﴾

الأسفار:ج مفرده السفر:الكتاب
4– قَالَ البحتري:
ضحوك إِلَى الأبطال وَهُوَ يروعهم وللسيف حد حين يسطو ورونق
* أكتشف أحكام القاعدة :
سبق لك أن عرفت أن التشبيه هُوَ بيان مشاركة شيىء أَوْ أشياء لغيرها فِي صفة أَوْ أكثر لغرض من الأغراض. وَأَن لَهُ أربعة أركان وَهِيَ:
المشبه– المشبه بِهِ– أداة التشبيه – وجه الشبه.
– تأمل بيتي الأمير عبد القادر و حدد أركان التشبيه فِي كلٍّ مِنْهَا.
– هل تجد التشبيه فِيهَا قَد توفر عَلَى كلّ الأركان؟ مَا المحذوف؟ وماذا تستنتج من ذَلِكَ؟
– لاحظ قول المتنبي فِي المثال الثاني تَجِدَهُ قَد حذف ركنين فماهما ؟كَيْفَ يسمى هَذَا النوع الَّذِي لَا يذكر فِيهِ إ ّ لَا المشبه والمشبه بِهِ ؟
– مَا الَّذِي يضيفه هَذَا النوع فِي بلاغة التشبيه مقارنة بالنوع السابق ؟
– تأمل الآية الكريمة فِي المثال الثالث : حدد المشبه والمشبه بِهِ فِيهَا.هل تجد كليهما مفردا أم صورة مركبة؟ و ضح كلا الصورتين؟
– كَيْفَ يسمى هَذَا النوع من التشبيه الَّذِي يمّثلُ فِيهِ الأديب صورة مر ّ كبة بصورة مركبة ؟
– لاحظ قول البحتري فِي وصفه للممدوح، بم شبهه؟ هل صرح بِهَذِهِ المشابهة؟ أم نفهمها من ضمن الكلام؟ بم يسمى هَذَا النوع من التشبيه؟
– عد إِلَى التشبيهات فِي الأمثلة السابقة وابح ْ ث عَنْ دورها فِي تأدية المعنى وجمال التعبير
– ألا تجد أن صوت الرعد فِي المثال الأول يوضح مَدَى ارتفاع صوت الأنعام عِنْدَ عودتها؟ عَلَى مَا يدلُّ ارتفاع صوت الأنعام؟
– وكَذَلِكَ الريم وما فِي سرعتها من رشاقة وجمال أليست توضح وتحمل صورة المهارى ؟
– انظر إِلَى تشبيه المتنبي لممدوحه بالنهار ولبقية الناس بالظلام، أليس ذَلِكَ يع ّ ظم من شأن الممدوح ويوضح مَدَى تفوقه عَلَيْهِمْ.
– وبإمكانك أن تدرك الجمال البلاغي فِي وصف الآية الكريمة لأهل الكتاب اللَّذِينَ لَمْ يستفيدوا بِمَا نزل عَلَيْهِمْ من التوراة لأنهم لَمْ يفهموا وَلَمْ يطبقوا مَا جاء فِيهَا من تعاليم قيمة، فقد شبههم الله تعالى بحمار يحمل كتبا نفيسة ولكنه لَا يعي قيمة مَا يحمل وَمِنْ ثُمَّ فهو لَا ينتفع بِهَا، وبذلك توضحت صورة المشبه وظهرت درجة حماقته.
– أَمَّا فِي مدح البحتري فلاشك أّنك أدركْ َ ت أن المشبه بِهِ يبرهن عَلَى ص حة مَا ُذكر للمشبه، حَيْتُ بَيْنَ إمكانية حدوثه، تأ مل البيت ووضح ذَلِكَ.
*أبني أحكام القاعدة :
1– التشبيه هُوَ: بيان أن شيئا أَوْ أشياء شارك ْ ت غيرها فِي صفة أَوْ أكثر لغرض مَا.
2– أركان التشبيه أربعة هِيَ:المشبه، المشبه بِهِ، ويسميان طرفي التشبيه. وآداة التشبيه، وَوَجَّهَ الشبه.
3– يجوز حذف الأداة أَوْ وجه الشبه أَوْ حذفهما مَعًا.

4 – من أنواع التشبيه :

أ– التشبيه البليغ : هُوَ الَّذِي تحذف فِيهِ أداة التشبيه و وجه الشبه.
ب– التشبيه التمثيلي: وَهُوَ الَّذِي يشبه فِيهِ الأديب صورة مر ّ كبة بصورة أُخْرَى مركبة أي ينتزع فِيهِ وجه الشبه من متعدد لَا منفرد.
ج– التشبيه الضمني: و هُوَ التشبيه الَّذِي لايصرح فِيهِ الأديب بعملية المشابهة وإنما يلمح ويستنتج من التركيب ويؤتى بِهِ دائما لإثبات أن الحكم الَّذِي أُسند للمشبه ممكن
د- للتشبيه أغراض بلاغية متعددة تفهم من السياق و المضمون، فقد يكون لتوضيح المشبه أَوْ تجميله أَوْ تقبيحه أَوْ البرهنة عَلَى صحته إِلَى غير ذَلِكَ.
*أستعمل : التشبيه :

أ– عين أركان التشبيه فِيمَا يلي :

-1 أنا كالماء إن رضي ُ ت صفاء وَإِذَا مَا سخط ُ ت كن ُ ت لهيبا
2– قَالَ عنترة مفتخرًا: حصاني كَانَ د ّلالَ المنايا فخاض غمارها و شرى وباعا وسيفي كَانَ فِي الهيجا طبيبا يداوي رأس من يشكو صداعا
3– قَالَ أعرابي فِي وصف قوم:
جاؤوا عَلَى خيل كأن أعناقها فِي الشهرة أعلام، وآذانها فِي الدقة أطراف أقلام، وفرسانها فِي الجرأة أسود آجام 

الأعلام : الرايات. الآجام : الشجر الكثيف الملتف(غابات)

ب– حدد نوع التشبيه وبين أثره فِي الكلام فِي الأمثلة التالية :

1– قَالَ المتنبي يمدح سيف الدولة عِنْدَمَا عزم عَلَى السفر:
أَيْنَ أزمعت أيهذا الهمام؟ نحن نَبت ال ربى وَأَن َ ت الغَمام
-2 قَالَ الشاعر فِي الغزل:
النشْر مسك والوجوه دَنانير وأطرا ُف الأ ُ كفِّ عَنَْم
النشر : الرائحة الطيبة، العنم : شجر لَهُ ثمر أحمر
-3 قَالَ المتنبي مفتخرا :
وما أنا مِنْهُمْ بالعيش فيهم وَلَكِن معدن الذهب الرغام .
(الرغام : التراب)
4 – قَالَ أبو العتاهية:
ترجو النجاة وَلَمْ تسلك مسالكها إن السفين َ ة لَا تجري عَلَى اْليبس
5– قَالَ شوقي يصف منظرا طبيعيا:
ولقد تمر عَلَى الغدير تخاله والنب َ ت مرآًة زه ْ ت بإطا ِ ر.
(زهت : ازدان)
6 – قَالَ ابن المقفع :
يبقى الصالح صالحا حّتى يصاحب فاسدا، فإذأ صاحبه َفسد، مثل مياه الأنهار تكون عذبة حَتَّى تخالط
ماء البحر، فَإِذَا خالطْته مُل حتْ.
7– قَالَ إيليا أبو ماضي :
حام ْ ت عَلَى قلبي الشكوك كأّنه وكأّنهن فريسٌة و صقور
8– قَالَ أبوالعلاء المعري:
وجدنا أذى الدنيا لذيذا كأّنها جَنى النحلُ أصنا َ ف الشفاء اّلذي َنجني
ج- 1 ركب بإنشائك أربع جمل بمراعاة مَا يلي :
– حذف الأداة وَوَجَّهَ الشبه.
– حذف الأداة وذكر وجه الشبه.
– ذكر الأداة وحذف وجه الشبه.
– ذكر الأداة وَوَجَّهَ الشبه.
2 – اجعل الكلمات التالية مشبها فِي جمل من إنشائك: قول الحق، الأم، الوقت، الإيمان
تصحيح ذاتي :
أ – تعين أركان التشبيه :

ب – تحديد نوع التشبيه وأثره :

-1 شبه الشاعر الممدوح بالغمام والناس بالنبات وحذف الأداة وَوَجَّهَ الشبه فنوع التشبيه إذن هُوَ تشبيه بليغ.
أثره : يبين قيمة المشبه (الممدوح) ويبرز مَدَى حاجة الناس إِلَيْهِ أي باختصار تعظيم شأن المشبه.
-2 فِي البيت الثاني ثلاثة تشبيهات هِيَ:
– تشبيه النشر بالمسك .
– تشبيه الوجوه بالدنانير.
– تشبيه أطراف الأكف أي الأظافر بالعَنم ونوع التشبيه فِيهَا هُوَ التشبيه البليغ. وأثره تجميل المشبه حَيْتُ صور الشاعر النشر والوجه وأطراف الأصابع بصور تبين درجة جمالها،بهدف جعلها محببة إِلَى النفس.
3– فِي هَذَا البيت لَا يصرح الشاعر بعملية التشبيه وإنما نفهمه من مضمون الكلام.
حَيْتُ قَالَ بأنه يختلف عَنْ اللَّذِينَ يحيطون بِهِ وَلَيْسَ مثلهم رغم أَنَّهُ يعيش بينهم ثُمَّ جاء بصورة تؤكد إمكانية ذَلِكَ، وَهِيَ أن الذهب يستخرج من التراب ولكنه يفوقه وَلَيْسَ مثله.
فنوع هَذَا التشبيه هُوَ التشبيه الضمني.
أثره : المشبه بِهِ برهان ودليل عَلَى صِّحَة مَا ُنسب للمشبه.
4 – التشبيه فِي هَذَا البيت كالمثال السابق : تشبيه ضمني. وأثره كذلك البرهنة والتأكيد عَلَى صِّحَة مَا نسب للمشبه.
ويمكن أن نعبر عَنْ أثر التشبيه الضمني بقولنا إِنَّهُ يبين إمكانية حدوث المشبه وَذَلِكَ لِأَنَّ فِيهِ يسند الأديب إِلَى المشبه أمرا قَد يَبْدُو غريبا فَلَا تزول غرابته إلَّا بذكر شبيه لَهُ.
5– يشبه الشاعر منظر الماء الصافي يحيط بِهِ العشب بمنظر مرآة ازدادت جمالا بإطارها الأخضر
الرائع . فقد شبه إذن صورة مركبة نفهمها من هَذِهِ العناصر بصورة أُخْرَى مركبة.فالتشبيه نوعه :
تشبيه تمثيلي، وأثر هَذَا التشبيه هُوَ توضح المشبه بصورة تجعله يَبْدُو جميلا محببا إِلَى ا لنفس.
6– يشبه ابن المقفع أيضًا صورة بصورة،والمشبه هُوَ الرجل الصالح الَّذِي يحافظ عَلَى صلاحه مَا لَمْ يخالط الفاسدين فَإِذَا خالطهم صار فاسدا. والمشبه بِهِ هوا لماء العذب يبقى عذبا، وإن اختلط بمياه البحر أَصْبَحَ مالحا.
فنوع التشبيه تشبيه تمثيلي .وأثره التوضيح والتثبيت. فقد وضحت صورة المياه صورة الرجل وَأَكَّدَت عَلَى صِّحَة الفكرة وأثبَتْتها.
7– شبه أبو ماضي الشكوك وَهِيَ تغزو قلبه بالصقور وَهِيَ تهاجم فريسة.فقد شبه إذن صورة مركبة
بصورة مركبة ولذلك فنوع التشبيه تشبيه تمثيلي وأثر هَذَا التشبيه كَمَا ترى هُوَ أَنَّهُ يوضح مَدَى عجز المتكلم وضعفه بِمَا يثير إشفاق المتلقي وعطفه.
8– شبه الشاعر أصناف الشفاء فِي الدنيا بعسل النحل وَهُوَ تشبيه غير تمثيلي. أثره:يبرز حالة المشبه .

ج 1 – حذف الأداة وَوَجَّهَ الشبه:

نشبه شيئا بشيء آخر كقولنا القناعة كنز، الكذب مرض. فنكتفي بذكر طرفي التشبيه فَقَطْ.
– حذف الأداة وذكر الوجه: القناعة كنز لَا ينفد، الكذب مرض يهلك صاحبه.
– ذكر الأداة وحذف الوجه:القناعة مثل الكنز، الكذب يشبه المرض.
– ذكر الأداة والوجه: القناعة كالكنز الَّذِي لَا ينفذ، الكذب كالمرض المهلك.

ج 2- جعل الكلمات التالية مشبها :

قول الحق: قول الحق وقت الخطر كسفينة تنقذ شخصا فِي عرض البحر
الأم: تشبه الأم بأي صورة جميلة تبرز مكانتها كقولنا : الأم باب الجنة
الوقت : لعل الحكمة الَّتِي تتبادر إِلَى الذهن هِيَ : الوقت كالسيف إن لَمْ تقطعه قطعك. أَوْ تقول : قَد يكون الوقت صديقا وَقَد يكون عدوا.

الإيمان : الإيمان نور.
الإيمان بذرة يزرعها الله فِي قلب المؤمن.
الإيمان شمس لَا يعمى عِنْدَ رؤيتها إلَّا الكفيف.

تحضير نصوص اللغة و الادب العربي للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وادابها للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى