تحضير درس انتظار للسنة الاولى ثانوي اداب

– الرواية – القصة – القصة القصيرة ( الأقصوصة ) .

ـ السبب الَّذِي جعل آمنة تعيش مَعَ أخيها فَقَطْ هُوَ وفاة أمها وسفر أبيه إِلَى العاصمة للتجارة .

ـ أقلقها فِي هَذِهِ الليلة الماطرة تأخر دخول أخيها إِلَى البيت .لأسباب لَا تعلمها .

ـ مَا الَّذِي زاد من خوفها وأرقها ؟ وماذا تبادر إِلَى ذهنها ؟

ـ زاد من خوفها وأرقها الظروف الثورية الَّتِي يعيشها الوطن

 ـ تبادر إِلَى ذهنها أن أخاها قتل أَوْ اعتقل .

ـ بم تفسر نفسية آمنة القلقة المضطربة ؟

ـ أفسر نفسية آمنة القلقة المضطربة بأنه ليس لَهَا أنيس سوى أخيه مصطفى .

ـ لِمَاذَا كَانَت تتردد من حين إِلَى آخر عَلَى النافذة ؟ وماذا شاهدت ؟

ـ كَانَت تتردد من حين إِلَى آخر عَلَى النافذة عله تشاهد أخاها مقبلا

ـ شاهدت ظلال جنود الاحتلال

ـ مَا هِيَ الفكرة الَّتِي تعلقت بذهنها أكثر عَنْ مصير أخيها ؟

ـ  الفكرة الَّتِي تعلقت بذهنها أكثر عَنْ مصير أخيها هِيَ الموت والقتل والاعتقال .

ـ إلام اطمأنت وقت سماعها الانفجار؟  مَا الَّذِي ارتطم ببابها ؟وماذا صدمها ؟

ـ طمأنت وقت سماعها الانفجار إِلَى أَنَّ أخاها قَد سمع بدوره هَذَا النجار الهائل , ولذلك سَوْفَ يبقى عِنْدَ أصدقائه .ـ ارتطم ببابها أخوها مكوما فاقدا الوعي تقريبا .ـ صدمها الدماء الَّتِي تنزل مِنْهُ

ـ مَا الحقيقة الَّتِي عرفتها ؟ وكيف تصرفت ؟ بم واساها أخوها , وهدأ من روعها؟ 

ـ الحقيقة الَّتِي عرفتها هِيَ أن أخاها مجاهد , تصرفت بإدخاله إِلَى غرفته ونزعت ثيابه ثُمَّ مسحت عَنْهُ الدماء ـ واساها بقوله :

لَقَدْ نجحنا …انتصرنا لَا تبكي يا أختاه بَلْ افرحي البناية تحطمت ..

قتلت الحشرات الغد لنا .. الصباح . 

ـ ماذا تحمل عبارة” تناولت المسدس وقبلته ” من دلالات ؟

ـ تحمل عبارة” تناولت المسدس وقبلته ” دلالة ثورية آمنة

ـ لِمَاذَا استقبلت آمنة العساكر بالمسدس ؟ وعلام يدل ذَلِكَ ؟

ـ استقبلت آمنة العساكر بالمسدس لتقتص من جنود الاحتلال ـ

وهذا يدل عَلَى أن المرأة الجزائرية لَا تخاف الموت وَقَد شاركت مَعَ أخيها الرجل فِي حرب التحرير .

تحضير نص انتظار-أناقش معطيات النص :

 ـ مَا هِيَ الرسالة الَّتِي تحملها هَذِهِ الأقصوصة ؟
ـ الرسالة الَّتِي تحملها هَذِهِ الأقصوصة هِيَ أن الاستقلال جاء بفضل تضحيات الرجال والنساء .

ـ فيم تَتَمَثَلُ قمة التأزم فِي الحوادث ؟ وكيف تمَّ الانفراج ؟

ـ تَتَمَثَلُ قمة التأزم فِي الحوادث  بارتطام مصطفى بباب بيته , وَتَمَّ الانفراج باستشهاد مصطفى

ـ مَا الصورة الَّتِي قدم بِهَا القاص بطلته ؟

ـ الصورة الَّتِي قدم بِهَا القاص بطلته هِيَ صورة المرأة الشجاعة البطلة .

ـ كَيْفَ تبدو صورة مصطفى أخو آمنة مِنْ خِلَالِ حوادث القصة ؟

ـ تبدو صورة مصطفى أخو آمنة مِنْ خِلَالِ حوادث القصة أَنَّهَا شخصية ثورية شجاعة 

ـ كَيْفَ كَانَت نهاية الحبكة الفنية ؟كَيْفَ يسمى هَذَا النوع من النهايات ؟

ـ كَانَت نهاية الحبكة الفنية بوفاة البطل ـ يسمى هَذَا النوع من النهايات بالمأساة

ـ تحدث عَنْ بيئة الأقصوصة , وحدد مكانها وزمانها

ـ مكان الأقصوصة هُوَ الجزائر وزمانه هُوَ حرب التحرير المباركة .

ـ بم تتميز أساليب السرد والحوار فِي هَذِهِ القصة؟

ـ تتميز أساليب السرد والحوار فِي هَذِهِ القصة بالوضوح 

واستعمال البر والإنشاء , وتوظيف المعجم  الدلالي , إضافة إِلَى استعمال المجاز والنعت والحال  , وتوظيف عنصري الزمان والمكان .

ـ صغ نهاية القصة بِشَكْل مغاير لما ذهب إِلَيْهِ الكاتب

ـ سمعت وقع أقدام تهرول فِي الشارع وتصيح , فأطلت من النافذة 

ولما عرفتهم رمت بالقنبلة الَّتِي سلمها لَهَا أخوها الَّذِي لَمْ يعد قادر عَلَى الوقوف فقتلوا جميعا .

تحضير نص انتظار-أستثمر المُعْطَيات :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى