تحضير درس الحركة الوطنية للسنة الرابعة 4 متوسط الجيل الثاني

القائمة الرئيسية

الصفحات






درس مفهوم الحركة الوَطَنِية و عوامل ظهورها فِي التَارِيخ للسنة الرَّابِعَة متوسط 

الوضعية المشكلة الجزئية: يتكرر مصطلح الحركة الوَطَنِية فِي الكتب التاريخية مرات عديدة .. عرف الحركة الوَطَنِية مبينا وسائلها وأسباب ظهورها مبرزاً دورها كمقاومة سياسية وفكرية.
1 /تَعْرِيف الحركة الوَطَنِية: هِيَ مقاومة سياسية وفكرية ظهرت فِي الجزائر مطلع القرن 20.

2 /وسائلها: اِعتمدت الحركة الوَطَنِية فِي نشاطها عَلَى عدة وسائل أبرزها:

– الجمعيات: مثل: الجمعية الراشدية (1902 ،)الجمعية التوفيقية (1908.)
– النوادي: مثل: نادي صالح باي (1909 ،)نادي الترقي (1926.)
– الصحافة المَكْتُوبَة: مثل: جريدة العروة الوثقى لجمال الدين األفغاني الَّتِي كَانَ تأتي من المشرق عَنْ طَرِيقِ الطلبة والحجاج… وجريدة الجزائر والفاروق …
– الأحزاب السياسية: أبرزها: نجم شمال إفريقيا، وجمعية العلماء المسلمين.
3 /ظروف وأسباب ظهورها: (التحول إِلَى المقاومة السياسية )
أ/ الظروف الداخلية:
سياسة التمييز العنصري وحرب اإلبادة الجماعية / قانون التجنيد اإلجباري )03 فيفري 1912 / )محاولة القضاء عَلَى الهوية الجزائرية
/صدور قانون 1919 الَّذِي سمح بالعمل السياسي .
ب/ الظروف الخارجية: ظهور الحركات إصلاحية والجامعة الإسالمية بالمشرق / تأثر المهاجرين الجزائريين باألوضاع فِي المشرق وَفِي فرنسا /استمرار احتلال الدول الضعيفة بعد الحرب ع.1( 1914-1918 / )مبادئ ولسن الأربعة عشر /عودة الطالب الجزائريين من المشرق أَوْ المجندين فِي ح ع 1 بأفكار إصلاحية تحررية.
4 /دور الحركة الوَطَنِية وأهدافها:
– قيادة النضال السياسي بعد فشل النضال المسلح غير المنظم.
– نشر الوعي الثقافي والديني والسياسي فِي المجتمع الجزائري.
– الوقوف فِي وَجْهِ القوانين التعسفية الفرنسية ورفضها.
– العمل عَلَى تحقيق الاستقلال بطرق سلمية.

إدماج جزئي


قاد المقاومة الفكرية فِي الجزائر اِتجاهين اُذكرهما مَعَ الشرح؟
بدأ المقاومة الفكرية والسياسية حمدان خوجة وأحمد بوضربة بتأسيسهما للجنة المغاربة، وتجلت فِي إتجاهين: إتجاه المحافظين : من أبرز قادته عبد القادر المجاوي وعبد الحليم بن سمايه، وهم من ذوي الثقافة الإسلامية، طالبوا بإلغاء قانون التجنيد الإجباري والتجنس، والإبقاء عَلَى المبادئ الإسلامية واللغة العربية. إتجاه النخبة : من أبرز قادته ابن تومي، وأحمد بوضربة ذوي ثقافة فرنسية، طالبوا بالتجنس والادماج مَعَ االحتفاظ بالشخصية الإسلامية.

تابع كل مَا يَخُصُّ التَارِيخ للسنة الرَّابِعَة متوسط الجيل الثاني من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى