تحضير درس الانسان الكبير للسنة الثالثة ثانوي

سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ 
السنة 3 ثانوي 
اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي 
تحضير نصوص اللغة العربية للسنة 3 ثانوي 

نص أدبي : الإنسان الكبير / لمحمد الصالح باوية

التعرف عَلَى صاحب النص:

 ـ مَتَى ولد الشاعر محمد الصالح باوية , وَأَيْنَ ؟ علام حصل ؟ وَأَيْنَ ؟ ومتى ؟ فيم عمل ؟ مَا اسم ديوانه ؟ فيم تغني فِيهِ ؟  

– ولد الشاعر محمد الصالح باوية فِي المغير سنة 1930 درس الطب بعد الاستقلال وتحصل عَلَى الشهادة فِي بلغراد وشهادة الاختصاص من الجزائر سنة 1979 ، اهتم بالشعر فقرضه وَكَانَ متميزا من أوائل الجزائريين اللَّذِينَ كتبوا القصيدة الحرة.

– من دواوينه أغنيات نضالية الَّذِي تغنى فِيهِ بالقضايا الوَطَنِية والقومية مِنْهَا قضية الثورة الجزائرية الَّتِي يعالجها فِي هَذَا النص

تَقْدِيم النص

ـ مَا دور الكلمة أثناء حرب التحرير ؟

ـ المتتبع للحركة الشعرية ومواكبتها للثورة الجزائرية يخرج بنتيجة مفادها أن الكلمة هِيَ الأخرى كَانَت تقاتل إِلَى جانب الرصاصة

ـ مَا مكانة الشاعر النضالية ؟

ـ الشاعر واحد من جنود هَذِهِ الأمة 

تحليل النص:

الحقل المعجمي الَّذِي ينتمي إِلَى حقل القيم:
القيم الإنسانية:* السلام الحب ، الحياة الابتسام، الشوق، الإنسان
القيم التاريخية: وحدنا المصير التَارِيخ ، بطولات شهيد ، أنا حدث ثر، الطواغيت ُ الثورة
الحقل الدلالي
الأبكار: ج بكر العذراء
البِكر: أول مولود لأبويه ، أَوْ أول كل شيء
البكور:الاستعجال فِي الاستيقاظ باكرا
البَكَر: التعجيل والإسراع

اكتشاف معطيات النص:

ـ من المتكلم فِي هَذَا النص وَمِنْ المتلقي ؟

ـ المتكلم فِي هَذَا النص هُوَ الشعب الجزائري , والمتلقي هُوَ الإنسان الجزائري .( الشاعر )
ـ مَا هُوَ زمان النص ومكانه المؤطر لَهُ ؟

ـ زمان النص هُوَ زمن اندلاع ثورة التحرير المباركة , ومكانه هُوَ أرض الجزائر الطبية .
ـ مَا موضوع النص ؟ وما مضمونه الإجمالي ؟

ـ موضوع النص هُوَ عظمة الإنسان الجزائري , ومضمونه هُوَ الحديث عَنْ نضال الشعب الجزائري , وحربه ضد قوى الظلم والطغيان , قوى الاحتلال الفرنسي .
ـ ضمن أي لون من ألوان التعبير الشعري تصنف هَذَا النص ؟ مَا هِيَ الأسس الَّتِي بنيت عَلَيْهِ استنتاجك؟ 

ـ التعبير الشعري الَّذِي يصنف ضمنه هَذَا النص هُوَ الشعر الحر
ـ الأسس الَّتِي بنيت عَلَيْهَا استنتاجي هِيَ : اعتماد التفعيلة لَا الوزن والتخلي عَنْ القافية
ـ إِذَا كَانَ ” العنوان ” بنية دالة من بنيات النص فماذا فهمت من ” الإنسان الكبير ” 

ـ فهمت من ” الإنسان الكبير ” أن الإنسان الجزائري کَبِير فِي طموحاته عظيم فِي شخصيته لَا تنال مِنْهُ يد النوائب
ـ مَا الفرق بَيْنَ زمن الكتابة وزمن القراءة ؟

ـ زمن الكتابة هُوَ اللحظة الَّتِي يكون فِيهَا المبدع عَلَى استعداد تام لترجمة مَا يختلج فِي صدره من عواطف وما يدور فِي خلده من أفكار . ـ أَمَّا زمن القراءة : فهو اللحظة الَّتِي نرغب فِيهَا فِي قراءة تِلْكَ الأفكار هِيَ نسترجع تِلْكَ المشاعر الَّتِي صاحبت الموضوع عِنْدَ كتابته

ـ الفضاء قسمان : 1) فضاء خارج نصي ( الواقع ) 2) فضاء عبر المتخيل الشعري

ـ حدد الفضاءين وقدم أمثلة عَنْ كل قسم .

ـ 1) فضاء خارج النص : وَهُوَ تللك الظروف السياسية والاجتماعية المحيطة بالشاعر , المثال : قَالَ شعبي يوم وحدنا المصير …..أنت إنسان کَبِير

ـ 2) فضاء عبر المتخيل الشعري : وَهُوَ مَا يراه ويرغب فِيهِ الشاعر , ويشعر بِهِ . المثال : وبقلبي ثورة تمتص معنى العاصفات

ـ بَيْنَ عنوان النص وبين مضمونه علاقة قوية . وضح ذَلِكَ بأمثلة من النص .

ـ بَيْنَ عنوان النص وبين مضمونه علاقة قوية ويظهر ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ هَذِهِ الأمثلة :
ـ يزرع الكون سلاما وابتساما وبطولات شهيد
ـ لَمْ تزل تنثر فِي الكون حكايا وهدايا عربية
ـ ثورة إنسانة الغلات تسقي أمنياتي
– يُوَجِّهُ الشاعر القصيدة إِلَى كل مسكون بالثورة الجزائرية والقضية العربية بصفة عامة فِي موقف تاريخي لما أَعْلَنَتْ تجربة الوحدة المصرية السورية فِي قمة تأجج الثورة الجزائرية وَكَانَت تحقق أكبر الانتصارات الداخلية والخارجية* سنة 1958 مِمَّا كَانَ يثير اعتزاز كل الشعوب العربية.
-* فالشاعر يفتخر بِمَا يحققه العرب آنذاك -فِي زمن الانتصارات- عَلَى الأعداء وَخَاصَّةً الوحدة المصرية السورية الَّتِي كَانَت أمنية الشعوب العربية فِي تحقيق الوحدة العربية بعد طرد المستعمر الغربي مِنْهَا فرمز للعربي المنتصر بقيمه الإنسانية بالإنسان الكبير وَهِيَ البنية الدلالية الَّتِي يحملها العنوان .
– النص(شعر حر) من الشعر السياسي التحرري لأنه يتغنى بقضايا سياسية جمع فِيهِ بَيْنَ الإشادة ببطولات الشعب الجزائري والوحدة العربية اللتين كانتا الشغل الشاغل فِي زمن نَظَّمَ القصيدة .
– فضاء النص ينطلق من حقائق واقعية كأحداث الثورة والوحدة : وحدنا المصير من خطى طفل يحمل المدفع فِي أرض الجزائر، بطولات شهيد.
كَمَا ينطلق من قاموس الشاعر فِي المخيال مثل الاستعارات والرموز الَّتِي يوظفها فِي التعبير وَهِيَ أغلب النص

مناقشة معطيات النص:

ـ إِذَا كَانَ الشعر رسم قوامه الكلمات , إِلَى أي حد وفق الشاعر فِي رسم حقيقة الثورة الجزائرية ؟

 ـ وفق الشاعر إِلَى حد بعيد فِي رسم حقيقة الثورة الجزائرية , لِأَنَّ هَذِهِ الثورة لَمْ تكن لبغي أَوْ ظلم , إنما دفاعا عَنْ النفس , وَمِنْ أجل تحرير الأرض والإنسان . 
ـ لِمَاذَا يلح الشاعر عَلَى كلمات الإنسانية , السلام , الحياة , الغد …؟ وهل من الصدفة أن يجمع الشاعر بَيْنَ الحب والحرب .

ـ يلح الشاعر عَلَى استعمال كلمات الإنسانية , السلام , الحياة ,الغد كي يظهر أسباب الثورة الجزائرية ومميزاتها.
ـ كَيْفَ استقبل النص أثناء الثورة ؟ وكيف نستقبله اليوم ؟

ـ ليس من الصدفة أن يجمع الشاعر بَيْنَ الحب والحرب لِأَنَّ الحرب الَّتِي قَامَ بِهَا هِيَ مِنْ أَجْلِ تحرير وطنه المغتصب , أَمَّا فالشعب الجزائري فمعروف عَنْهُ حبه للسلام وكرهه للاعتداء والظلم .
ـ استقبل النص أثناء الثورة بالقبول , ونستقبله اليوم بالاحترام والإجلال والتعظيم .
ـ أن يكون الإنسان إنسانا هُوَ الأصعب والهم , بَيْنَ كَيْفَ صار الشاعر إنسانا ؟

ـ صار الشاعر إنسانا لأنه زرع الكون سلاما وابتساما ..
ـ ولأنه : خلجة الإنسان تشدو فِي عروق عربية
ـ ولأنه : إنسان صراع ـ ثورة إنسانة الغلات
– معجم الشاعر عكس طبيعة الثورة الجزائرية الَّتِي استلهمت القيم الإنسانية فِي مواجهة المستعمر من حب وتسامح وعدالة والتفاؤل بغد مشرق ، لأنها ليست ثورة خبز فحسب وإنما الطموح لاسترجاع كرامة الإنسان* – وَلِهَذا ليس من الصدفة أن يمثل الشاعر ويستلهم هَذِهِ المبادئ فِي النص فيجمع بَيْنَ قيم السلم والحرب .
– فَفِي رأيه أن الثورة علمته قيما سامية جميلة أَصْبَحَ بفضلها كغيره ممن تعلم مِنْهَا إنسانا كَبِيرًا.

تحديد بناء النص

ـ إِذَا كَانَت الوظيفة الأساسية للغة هِيَ التواصل , فما هِيَ الوظائف الثَّانَوِيَة لَهَا فِي هَذَا النص ؟

ـ الوظائف الثَّانَوِيَة للغة فِي هَذَا النص هِيَ : التعبير عَنْ ثقافة الشاعر اللغوية , والقدرة عَلَى ترجمة الأفكار والعواطف , الدفاع عَنْ مبادئ الثورة الجزائرية ضد المحتل الفرنسي . التعبير عَنْ مشاعر المجتمع الجزائري وعلاقته بالأمة العربية

ـ لغة الشعر الحر فِي مرحلة الثورة جاءت حادة الجرس , وتعكس مشاهد الحرب, وأجواءها , مثل لذلك من النص .

ـ لغة الشعر الحر فِي مرحلة الثورة جاءت حادة الجر وتعكس مشاهد الحرب وأجواءها : وبقلبي ثورة تمتص معنى العاصفات

ـ مفردات النص تجاوزت معانيها القاموسية , لتنقل لنا الإحساس بنوع من الحياة , أَيْنَ تجد ذَلِكَ فِي النص

ـ مفردات النص تجاوزت معانيها القاموسية , لتنقل لنا الإحساس بنوع من الحياة , من ذَلِكَ : جراحي ـ السنابل ـ الشمس ـ الفجر

بحر ـ أمطار ـ السحب ـ النيران ـ بركان ـ أصنام ….

ـ ظاهرة التكرار فِي النص ارتبطت بالحالة النفسية للشاعر , وموقفه الَّذِي يُرِيدُ التأكيد عَلَيْهِ , ابحث عَنْ تجليات هَذِهِ الظاهرة فِي النص 

ـ ظاهرة التكرار فِي النص ارتبطت بالحالة النفسية للشاعر , وموقفه الَّذِي يُرِيدُ التأكيد عَلَيْهِ من ذَلِكَ :

 قَالَ شعبي يوم وحدنا المصير ( 02 ) للتوكيد ـ يا جراحي ( 03) عمق المأساة ـ ينحني ( 03) الإكبار  ـ أنا إنسان کَبِير (02 )

للدلالة عَلَى الإباء والشموخ والأنفة .

ـ استخرج من النص الصور الَّتِي تعكس طابع الحرب وتلونها .

ـ الصور الَّتِي تعكس طابع الحرب وتلونها : 

ـ من خطى طفل جريء يحمل المدفع فِي أرض الجزائر

ـ فبلادي ثورة بكر .. بأرضي بسمائي بكياني تستبد

ـ يا أنا , يا ثورتي ـ أنا قلب بركان جريء 

ـ بقلبي ثورة تمتص معنى العاصفات .

ـ استخدم الشاعر بعض الرموز اللغوية ثورة بكر,

قلب بركان , أساطيل عتيقة , أصنام غبية, الفأس الكبير , حزمة مصلوبة . وَهِيَ تمثل بِالنِسْبَةِ إلي المفاتيح الأساسية لِفَهْمِ النص .

ـ يعبر الشاعر عَنْ وضع عاشه إِبَّانَ الثورة. حدد نمط النص , واستخرج خصائصه .

ـ نمط النص : سردي ,وخصائصه هِيَ: أَنَّهُ يهدف إِلَى حكي قصة

ينقل وضعية تتحول,أحداثا مترابطة منطقيا,وهذه الأحداث تدور فِي مُدَّة محددة , هَذِهِ الأحداث تستدعي شخوصا بشرية

اتفحص الاتساق والانسجام:

ـ ساد الضمير المستتر فِي كثير من المقاطع , حدده وبين دوره فِي اتساق النص .

ـ تحديد الضمير المستتر فِي المقاطع : هُوَ ( يزرع ) ـ 

ـ أنت ( أحبس السحب ) ـ هِيَ ( توقظ ) 

ـ دورها فِي اتساق النص : ساعد استعمال هَذِهِ الضمائر فِي اتساق النص وترابطه . حَتَّى اكتمل المعنى .

ـ ” أسكت الطير فإنا خلجة الإنسان فِي عروق عربية” عين الرابط وَعَلَى من يعود الضمير ” إنا “

ـ تعيين الرابط فِي ” أسكت الطير فإنا خلجة الإنسان فِي عروق عربية ” هُوَ الفاء , وَفِي 

ـ يعود الضمير ” إنا ” عَلَى الثائرين الجزائريين .

ـ مَا دلالة أفعال الأمر الآتية : ( أوقفي , احبس السحب , أطفئ النيران , اسكت الطير )

ـ دلالة أفعال الأمر الآتية : ( أوقفي , احبس السحب , أطفئ النيران , اسكت الطير ) هُوَ الالتماس .

ـ اللغة الشعرية فِي هَذَا النص مثلت لنا طابع البيئة الطبيعية الجزائرية , إِلَى أي مَدَى وفق الشاعر فِي إبراز هَذَا الطابع ؟

ـ وفق الشاعر إِلَى حد بعيد فِي إبراز طابع البيئة الطبيعية الجزائرية وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ تعبيره عَنْ اتحاد الجزائريين فِي موقف موحد لِمُوَاجَهَةِ المحتل الغاشم : قَالَ شعبي يوم وحدنا المصير 

ـ ” صالح باوية لَا يكتب بلغة جَاهِزَة , وَلَكِن بلغة تخلقها التجربة ذاتها ” مَا المقصود باللُّغَةِ الجاهزة , وما الفرق بينها وبين اللغة الَّتِي تنبع من التجربة ؟ 

ـ اللغة الجاهزة : هِيَ اللغة الَّتِي تكلم بِهَا شعراء سابقون , وَهِيَ معروفة ومتداولة , أَمَّا اللغة الَّتِي تنبع من التجربة فَهِيَّ اللغة الَّتِي يبتكرها الشاعر , انطلاقا من تجربته ومعاناته 

ـ النص الَّذِي بَيْنَ يديك صورة عاكسة لطموحات صاحبه  أَيْنَ يَتَجَلَّى ذَلِكَ , 

ـ النص الَّذِي بَيْنَ أيدينا صورة عاكسة لطموحات صاحبه , يَتَجَلَّى هَذَا فِي قوله : 

فِي دمي كنز السنابل  

               ينحني شوقا إِلَى صوت المناجل

               ينحني للشمس للفجر إِلَى خلجة ثائر  

ـ حدد عناصر المنهجية الَّتِي اعتمدها الشاعر فِي عرضه لمعانيه .

ـ المنهجية الَّتِي اعتمدها الشاعر فِي عرضه لمعانيه هِيَ :

ـ بَعْدَ أَنْ اتحد الشعب الجزائري أَصْبَحَ عظيما وأوقف الاحتلال وَهُوَ شعب  ينتمي  إِلَى الجنس العربي ذو نظرة إنسانية

ـ للنص أبعاد إنسانية شتى , حاول الشاعر تأكيدها بأساليب متنوعة , حددها وبين أثرها عَلَى المُسْتَوَى الوطني والعربي والعالمي .

ـ أساليب الأبعاد الإنسانية فِي النص هِيَ : يزرع الكون سلاما ـ

ـ ثورة إنسانة الغلات ـ أنا خلجة الإنسان تشدو فِي عروق عربية

ـ وبقلبي ثورة تمتص معنى العاصفات ـ توقظ الأرض بفأس ولهاة ـ وتعيد العطر كل العطر للزهر المدمى … للحياة 

ـ أثرها عَلَى المُسْتَوَى الوطني : بينت الأهداف من الثورة ـ وَعَلَى المُسْتَوَى العربي أظهرت ارتباط الجزائر بالوطن العربي ,

أَمَّا عَلَى المُسْتَوَى العالمي فبينت أن الثورة الجزائرية حينما قَامَتْ كَانَت مِنْ أَجْلِ الحرية والاستقلال والسلام  . 

مجمل القول فِي تقدير النص 

ـ عم تحدث الشاعر فِي هَذَا النص ؟

ـ حاول الشاعر فِي هَذَا النص أن يرسم لنا لوحة فنية عَنْ الثورة الجزائرية بقيمها الإنسانية

تحضير نصوص اللغة و الادب العربي للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وادابها للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى