بحث حول الأعياد الوطنية و العالمية والدينية


بحث حول الأعياد الوَطَنِية و العالمية والدينية

1/ الأعياد الوَطَنِية فِي الجزائر

يحتفل الجزائريون بأعياد وطنية جمـــة, تقوي لدينــــا -كجزائريين- الشعور بالانتمــــاء إِلَى هَذَا البلـــــد العظيم الَّذِي ارتوت أرضه بدمــــاء شهداء ضحوــــا بحياتهم فِي سبيل أن ننعم بالحرية و الاستقلال. الاحتفالات بالأيام و الأعياد الوَطَنِية تخلق لَدَى الانسان اعتزازا بالوطن و رغبة بالتقديـــم لَهُ و بالتضحية من أجله, كمــــا تدفع إلـــى العمل الدؤوب مِنْ أَجْلِ الحفاظ عَلَى نعمة الحرية و الاستقلال.

و مِنْ أَهَمِّ الأعياد الوَطَنِية الَّتِي يحتفل بهـــــــــــا الجزائريون:

1- ذكرى ثورة التحرير الجزائرية:

فِي الفاتح من شهر نوفمبر من كل سنة, يحتفل الجزائريون بذكرى اندلاع ثورة التحرير الكبرى (1 نوفمبر 1954) هِيَ سبع سنوات و نصف من الكفاح المستمر و الجهاد فِي سبيل حرية الوطن راح ضحيتهـــا مليون و نصف مليون شهيد …

ثورة التحرير الجزائرية هِيَ نموذج خالــــــــــــد لثورة شعب أبي رفض الرضوخ للاستعمــــار الغاشم, ففجـــر أعظم ثورة فِي التـــــــاريخ … هِيَ رمز لبطولة شعب ضحى بالنفس و النفيس مِنْ أَجْلِ عــزة الوطن …

يحتفل الجزائريون بِهَذِهِ الذكرى المجيدة بنقل أخبار الثورة و تَعْرِيف الاجيــــال الجديدة بتاريخنـــا المشرف المجيد, كمـــا تعلق الأعلام الوَطَنِية فِي الأماكن العمومية و حَتَّى المنازل و تَنْطَلِق الأناشيد الوَطَنِية فِي كل مكـــان.



2- عيد استقلال الجزائــــــــــر:

الخامس من شهر جويلية 1962 يوم استقلال الجزائـــر, يوم توجت التضحيات بالنصر العظيم.

يحتفل الجزائريون بأحد أعظم الانتصارات فِي العالم الثالث, حين تمَّ اعلان استقلال الجزائــــر بعد ثورة قدم فيهـــا الانسان الجزائري مثالا و نموذجـــا تحتذي بِهِ الشعوب الَّتِي تسعى لأجـــل حريتهـــا. وضع هـــذا الشعب البسيط بأسلحته البسيطة نهايـــة لأحد أهَمُ و أعظم القوى الإستعمارية فِي ذَلِكَ الوقت, نموذج لقوة الإرادة و للايمـــان بالنصر و الحرية.

3- عيــــد النصر:

يحتفل الجزائريون بعيد النصر الَّذِي يعود تاريخه إِلَى المفاوضات بَيْنَ جبهة التحرير الوطني والاستعمار الفرنسي فــي معاهدة “إفيان” نسبة إِلَى مديـــنة إفيان الَّتِي تقع عَلَى الحدود الفرنسية السويسرية فِي يوم 7 مارس 1962 الَّتِي بموجبها تمَّ توقيف القتال الَّذِي التزم بـه جيش التحرير الوطني منتصف نهار يوم 19 مارس 1962 .

4- ذكرى الثامن ماي:

حدث مهم فِي تَارِيخ الجزائــــر, بدأ بمسيرة سلمية يوم 08 ماي 1945 ليعبر الشعب الجزائري عَنْ فرحته بانتصار الحلفـــاء – انتصار الديمقراطية عَلَى الدكتاتورية- قوبل بمجازر وحشية مِنْ طَرَفِ المستعمر الفرنسي الَّذِي استغل ذَلِكَ التجمع الجزائري الكبيــــر ليجعل مِنْهُ مجزرة و ساحة للتقتيل الجماعي. يتذكر الجزائريون هَذِهِ الأحداث المؤلمة الَّتِي تصور وحشية المستعمر و ارهابـــه.

5- يوم الشهيــــد:

حضي الشهيد بالتكريم والتبجيل لما خصه بِهِ الله من مكانة حميدة , وعرفان لَهُ لما قدمت يداه من تضحيات جسام فهو الَّذِي لبى وضحى بالروح والجسد دفاعا عَنْ الوطن والحرية والشرف صادقا عهده وَلَمْ يبدل تبديلا وَقَد خصص تَارِيخ 18 فيفري كيوم وطني للشهيد وَتَمَّ الاحتفال بِهِ لأول مرة سنة 1990 وَتَهْدِفُ هَذِهِ المناسبة إِلَى إرساء الروابط بَيْنَ الأجيال وتذكير الشباب بتضحيات الأسلاف مِنْ أَجْلِ استخلاص العبر والإقتداء بخطهم الشريف .

6- يوم العِلْم:

يحتفل الجزائريون بيوم العلــــم فِي 16 أفريل من كل سنة. يوم العلم فِي الجزائر هُوَ تخليــــد لذكرى وفاة الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس فِي 16 أفريل ,1940 الَّذِي بعث العلم فِي الجزائر و شرفه. تَتِمُّّ مظاهر الإحتفال بِهَذَا اليوم مِنْ خِلَالِ المعارض العلمية، و المساباقات الفكرية الثّقافية و العلميّة فِي جميع المؤسّسات التربوية و بدور الشّباب.

2/ الاعياد العالمية :



اليوم العالمي للشجرة 21 مارس

اليوم العالمي لِلصِّحَةِ 7 افريل

اليوم العالمي للعمال 1 ماي

اليوم العالمي للصحافة 3 ماي

اليوم العالمي للطفولة 1 جوان

اليوم العالمي للبيئة 5 جوان

اليوم العالمي للتبرع بالدم 14 جوان

اليوم العالمي للمعلم 5 اكتوبر

3- الأعياد الدينية :



– 
شهر رمضان + عيد الفطر 
– 
المولد النبوي الشريف
– 
عاشوراء
– 
عيد الأضحى

تحضير نصوص المقطع السادس الاعياد :

تحضير نص عيد الام

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى